مواعظ رمضان


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(54)مواعظ رمضان

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(54)مواعظ رمضان

 

                         خطر
التثاقل بالصلاة

من الخطر -يا
أيتهنَّ المصليات العابدات- أن يقوم المصلي إلى الصلاة، ويشعر بتثاقلها؛ لأن
التثاقل فيها من صفات المنافقين.

لقد كان النّبِيّ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ عند المصاعب والشدائد وعند
الكربات مفزعه الصلاة، وكان يرتاح بالصلاة، فالصلاة راحة
لقلوب المؤمنين، وقرة عيون الموحدين.

 روى أبو داود (4985)
عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ، قَالَ: قَالَ رَجُلٌ: لَيْتَنِي صَلَّيْتُ
فَاسْتَرَحْتُ، فَكَأَنَّهُمْ عَابُوا عَلَيْهِ ذَلِكَ، فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ
اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «يَا بِلَالُ أَقِمِ الصَّلَاةَ
أَرِحْنَا بِهَا».

 يعني: الصلاة
راحة، وتشرح الصدر، وتجلب الراحة والطمأنينة.


ونعوذ بالله أن يكون الحال أرحنا من الصلاة.

نبينا محمد
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ يقول: «حُبِّبَ إِلَيَّ مِنَ
الدُّنْيَا النِّسَاءُ وَالطِّيبُ، وَجُعِلَ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلَاةِ».

والذين لا
يصلون لا يجدون هذه السعادة، بيوتهم موحشة مظلمة، وقلوبهم منكرة؛ لأنهم ما يصلون،
فالحمد الله الذي أنعم علينا بنعمة الإسلام، ومحبة الصلاة.

 انظرن حفظكن الله المرأة في حال نفاسها، إذا
كانت نفاسًا، إذا كانت حائضًا، كيف يحصل عندها من التغير النفسي، والضعف الجسدي؟
لأنها ما تصلي.

 فالصلاة راحة وقوة وعون على الخير، قال ربنا
عَزَّ وَجَل: ﴿وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ
إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ (45)﴾ [البقرة].

أي: استعينوا
على أموركم بالصلاة، في جميع أموركم الدينية والدنيوية؛ لأنها مفتاح كل خير، وعون
على كل خير.

[مقتبس من
كلمة الصلاة لابنة الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله]

 

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/03/54.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(55)مواعظ رمضان

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(55)مواعظ رمضان

 

                                 الحياة قليلة

 

إن المتأمل في
الراحلين من أهلنا الله يرحمهم، كنا قبل أيام نعيش معهم، وما هي إلا أيام وما
كأنهم عاشوا، ونحن على هذا النمط وعلى هذا الحال، سنكون عن قريب كأن لم نَغْنَ
بالأمس.

[مقتبس من
كلمة الصلاة لابنة الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/03/55.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(56)مواعظ رمضان

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(56)مواعظ رمضان

 

                        رواتب الصلوات

عن أُمِّ
حَبِيبَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، عن النّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى
آلِهِ وَسَلَّمَ يقول: «مَنْ صَلَّى اثْنَتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً فِي يَوْمٍ
وَلَيْلَةٍ، بُنِيَ لَهُ بِهِنَّ بَيْتٌ فِي الْجَنَّةِ» رواه مسلم (728).

فيه الحث على
رواتب الصلوات.

 والأمهات ربما يُشغلْن عن رواتب الصلوات، خاصة
راتبة الظهر؛ لانشغالهن بالخدمة والطباخة: أربعًا قبل الظهر وركعتين بعدها،
وأحيانًا ركعتين قبل الظهر، وركعتين بعدها، وهذا من تنوع العبادات.

[مقتبس من
كلمة الصلاة لابنة الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/03/56.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(57)مواعظ رمضان

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(57)مواعظ رمضان

 

                  الأمهات
ودعاؤهن لأولادهن


دعوة الوالدين
مستجابة، دعوة الوالدين سعادة، فلا تسبيه، ولا تدعي عليه، بعض الأمهات يدعين على
الأولاد، دعوة الوالدين على الولد شقاوة، قد يستجيب الله فيشقى الولد، يُبتلى، قد
يصاب بأمراض، وفتن ومحن، وعواصف شديدة، فدعوة الوالدين على الولد ما هي سهلة، فلا
تدعي على أولادك، ولا تسبيهم، الله يصلح ألسنتنا.

[مقتبس من
كلمة الصلاة لابنة الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/03/57_17.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(58)مواعظ رمضان

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(58)مواعظ رمضان

                          التخويف من
النار


إننا لا نطيق
عذاب الله، فعلينا أن نقيَ أنفسنا، وأن نشفقَ على أنفسنا من عذاب الله سُبحَانَهُ
وَتَعَالَى.

 نحن لا نطيق لذعة من نار الدنيا فكيف بنار
الآخرة؟ ﴿ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ (81) ﴾
[التوبة:81].

[مقتبس من
كلمة الصلاة لابنة الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/03/58.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(59)مواعظ رمضان

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(59)مواعظ رمضان

 

                          حفظ اللسان للصائم

 

هناك أمور ينبغي التنبيه عليها أن الصوم في اللغة: هو الإمساك.

 وهو في الشرع: الإمساك في وقت
مخصوصٍ. أي: من طلوع الفجر إلى غروب الشمس عنِ الطعام والشراب والجماع .

ثم بعد ذلك أيضًا تُمسِك لسانَك عن الغيبةِ والنميمةِ، والقيلِ والقالِ،
فالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:«مَنْ لَمْ
يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالعَمَلَ بِهِ، فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ
يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ».

تُسْقِطُ أنت الواجب فقط، أما أنك تُغْفَرُ ذنوبُك، أو أنكَ تدخلُ من باب
الريان، أو غير ذلك ممَّا ورد في فضائل الصيام، فليس لك حقٌّ إذا كنتَ تَنتهِك
الأعراضَ بالقيل والقال.

[شريط كيف نستقبل رمضان لوالدي رَحِمَهُ الله]

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/03/59.html

أضف رد جديد