الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(12)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(12)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

من تعليق والدي رَحِمَهُ الله على
أثر عمر بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

 

عن أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ يَقُولُ: أَتَانَا
كِتَابُ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، وَنَحْنُ بِأَذْرَبِيجَانَ مَعَ عُتْبَةَ بْنِ
فَرْقَدٍ: أَمَّا بَعْدُ: فَائْتَزِرُوا، وَارْتَدُوا، وَانْتَعِلُوا، وَأَلْقُوا
الْخِفَافَ، وَأَلْقُوا السَّرَاوِيلَاتِ، وَعَلَيْكُمْ بِالشَّمْسِ؛ فَإِنَّهَا حَمَّامُ
الْعَرَبِ، وَعَلَيْكُمْ بِلِبَاسِ أَبِيكُمْ إِسْمَاعِيلَ، وَإِيَّاكُمْ
وَالتَّنَعُّمَ، وَزِيَّ الْعَجَمِ، وَتَمَعْدَدُوا، وَاخْشَوْشِنُوا، وَاخْلَوْلِقُوا،
وَاقْطَعُوا الرُّكُبَ، وَانْزُوا نَزْوًا، وَارْمُوا الْأَغْرَاضَ، وَإِنَّ
رَسُولَ اللَّهِ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ نَهَى عَنِ الْحَرِيرِ إِلَّا
هَكَذَا وَهَكَذَا. وَأَشَارَ بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى. قَالَ:
فَمَا عَلِمْنَا أَنَّهُ يَعْنِي الْأَعْلَامَ».

 

رواه ابن الجعد في«الجعديات»(995)، وأبو عوانة في«المستخرج
على صحيح مسلم» (8964)، وهو أثر صحيح.

 

علَّق عليه والدي في درسٍ لنا وقال:

 

قوله: عليكم بالشمس، يعني خذ لك وقتًا في الشمس؛ فإنها تقوي
العظام، وأنفع شيء منها بزوغها وبعدها وفي الضحى.

 

وقوله: تمعددوا، أي: كونوا في القوة كالجد الأبعد، نسبة إلى أحد
أجداد النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

 

 

وقوله: «وَاخْشَوْشِنُوا» علَّق عليه والدي رَحِمَهُ الله
في ش أسئلة النساء، وقال:  نعم نتألف
الخشونة، ونتألف الجوع، ونتألف ... ، حتى ما نبقى إذا حدث أمر نبقى كأننا فُرُوخ
دجاج، نعم فروخ الدجاج إذا بردت أو جاءها الحر الزائد أو كذا ... ماتت، فينبغي لنا
أن نتمرَّن على الخشونة، والله المستعان.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/01/12.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(13)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(13)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

 تعليق والدي على قولٍ لمحمد بن رافع رَحِمَهُما
الله

 

مَرَّ بنا في  إسناد: محمد بن رافع القشيري،  فذكر والدي
رَحِمَهُ الله  ما يلي:

 كان آية في الزهد.

أرسل له
السلطان بمال، فقال محمد: قد كادت الشمس أن تغرب-أي قد قرب أجله؛ لأنه كان بلغ من
العمر قدر ثمانين-، فرده.

 ثم دخلت ابنته وقالت: إنا محتاجون لشيء من المال،
فأبى.

 

وعلَّق على
كلامه والدي رَحِمَهُ الله بقوله: لأنه من مدَّ يده ذَلَّ؛ فلهذا ترك أخذه
رَحِمَهُ الله.

 

قلت: قال الذهبي رَحِمَهُ الله في «سير أعلام النبلاء»(12/216):
 قَالَ زَكَرِيَّا بنُ دَلَّوَيْه: بَعَثَ
طَاهِرُ بنُ عَبْدِ اللهِ إِلَى ابْنِ رَافِعٍ بِخَمْسَةِ آلاَفِ دِرْهَمٍ مَعَ
رَسُوْلٍ، فَدَخَلَ عَلَيْهِ بَعْدَ العَصرِ، وَهُوَ يَأْكُلُ الخُبزَ مَعَ
الفُجْلِ.

فَوَضَعَ الكِيسَ، فَقَالَ: بَعَثَ الأَمِيْرُ
إِلَيْكَ بِهَذَا المَالِ.

فَقَالَ: خُذْ خُذْ، لا أَحتَاجُ إِلَيْهِ؛
فَإِنَّ الشَّمْسَ قَدْ بَلَغَتْ رَأْسَ الحِيْطَانِ، إِنَّمَا تَغْرُبُ بَعْدَ
سَاعَةٍ، وَقَدْ جَاوَزْتُ الثَّمَانِيْنَ، إِلَى مَتَى أَعِيشُ؟ فَردَّ.

قَالَ: فَدَخَلَ ابْنُهُ، وَقَالَ: يَا أَبَةِ،
لَيْسَ لَنَا اللَّيْلَةَ خُبْزٌ.

قَالَ: فَبَعَثَ بِبَعْضِ أَصْحَابِهِ خَلْفَ
الرَّسُوْلِ؛ لِيَرُدَّ المَالَ إِلَى طَاهِرٍ؛ فَزَعًا مِنِ ابْنِهِ أَنْ
يَذْهَبَ خَلْفَهُ، فَيَأْخُذَ المَالَ.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/01/13.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(14)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(14)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

              اللغط
من أسباب حرمان العلم


عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: لَمَّا اشْتَدَّ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَعُهُ قَالَ: «ائْتُونِي بِكِتَابٍ أَكْتُبْ لَكُمْ
كِتَابًا لاَ تَضِلُّوا بَعْدَهُ» قَالَ عُمَرُ إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَلَبَهُ الوَجَعُ، وَعِنْدَنَا كِتَابُ اللَّهِ حَسْبُنَا.
فَاخْتَلَفُوا وَكَثُرَ اللَّغَطُ، قَالَ: «قُومُوا عَنِّي، وَلاَ يَنْبَغِي
عِنْدِي التَّنَازُعُ».

 فَخَرَجَ ابْنُ عَبَّاسٍ يَقُولُ: «إِنَّ
الرَّزِيَّةَ كُلَّ الرَّزِيَّةِ، مَا حَالَ بَيْنَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبَيْنَ كِتَابِهِ» رواه البخاري(114)، ومسلم (1637).

استفدت من والدي رحمه الله: هذا الحديث اتخذه بعض الناس قدحًا في عمر رضي
الله عنه، ولكن عمر أراد الإشفاق على النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ
وَسَلَّمَ، وهو مخطئ في ذلك، فكان الأولى ألَّا يقول شيئًا.

ثم لو كان الأمر إلزاميًّا ما بالى
النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ  بقول عمر.

 

وعلق والدي رَحِمَهُ اللهُ في « السير الحثيث»  (293) على قول يحيى بن معين لمَّا قِيلَ
له فِي مَرَضِ مَوتِهِ: مَا تَشتَهِي؟ قَالَ: بَيتٌ خَالِي، وَإِسنَادٌ عَالِي.

 قال:
سبحان الله بيت خالي؛ من أجل أن يتفرغ للعلم ولا يشغل.

 فأقصد من هذا أنه يجب علينا جميعًا طلبة العلم
أن نقضي على الفوضى؛ حتى لا يشوش علينا، إذا سمعنا فوضى من أولاد نزجرهم ونضربهم
ونعلمهم، التعليم من جانب، والوعظ والإرشاد، لكن إذا لم ينفع إلا الزجر والضرب
فُعل هذا، إذا استعملنا مدة يسيرة بعدها نجدهم قد تأدبوا، لكن إذا تركنا الأمر لم
ينزجروا ويهدؤوا.

ثم قال: بعض الأوقات يكون الشخص في ذهنه
أشياء، ومع اللغط تُنسى.

 الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ
وَسَلَّمَ قال: «ائتوني أكتب لكم كتابًا لن تضلوا من بعده أبدًا»، فلما أكثر
الصحابة اللغط ترك الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ.

 فأقصد أنه قد يكون اللغط سببًا لحرمان الخير.
اهـ.

قلت:  وفي هذا المعنى:

عَنْ عُبَادَةَ بْنِ
الصَّامِتِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْه، قَالَ: خَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ لِيُخْبِرَنَا بِلَيْلَةِ القَدْرِ، فَتَلَاحَى رَجُلَانِ
مِنَ المُسْلِمِينَ، فَقَالَ: «خَرَجْتُ لِأُخْبِرَكُمْ بِلَيْلَةِ القَدْرِ،
فَتَلَاحَى فُلَانٌ وَفُلَانٌ، فَرُفِعَتْ، وَعَسَى أَنْ يَكُونَ خَيْرًا لَكُمْ،
فَالتَمِسُوهَا فِي التَّاسِعَةِ وَالسَّابِعَةِ وَالخَامِسَةِ» رواه
البخاري(2023).

« فَتَلَاحَى فُلَانٌ وَفُلَانٌ» قال
الحافظ ابن حجر في «الفتح» (4/ 268): أي: وقعت بينهما ملاحاة، وهي المخاصمة
والمنازعة والمشاتمة.

قال الحافظ ابن كثير
في تفسير سورة القدر (8/ 450): فِيهِ اسْتِئْنَاسٌ لِمَا يُقَالُ: إِنَّ
الْمُمَارَاةَ تَقْطَعُ الفائدة والعلم النافع.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/01/14.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(15)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(15)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

     فتنة خروج
المرأة منتقبة


روى وكيع المسمى
محمد بن خلف في «أخبار القضاة»(3/317)  من
طريق الأصمعي، قال: قدم إِلَى قاض من القضاة امرأة قبيحة الوجه، حسنة المنتقبة، وزوجها
معها، فلما رآها القاضي في نقابها حلَّت بعينه، فالتفت إِلَى زوجها فقال: يتزوج
أحدكم المرأة لا يحسن عشرتها، ففطن الزوج فضرب يده إِلَى نقابها فسفرها، فَقَالَ: القاضي:
شكوى مظلوم ووجه ظالم خذ بيدها.

 

علَّق عليه والدي رَحِمَهُ الله، وقال: أي: فُتن بها لمَّا كانت منتقبة.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/01/15.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(16)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(16)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

تربيةُ
النفس على الاستسلام

عَنْ مُطَرِّفِ بْنِ عَبْداللَّهِ بْنِ الشِّخِّيرِ، قَالَ: لَمْ نُوكَلْ فِي الْقُرْآنِ إِلَى الْقَدَرِ، وَقَدْ أَخْبَرَنَا فِي الْقُرْآنِ أَنَّا إِلَيْهِ نَصِيرُ.

رواه عبدالله بن أحمد في السنة (899)

وأخرجه
الفريابي
في
«القدر (308)«بلفظ: لَمْ يُوكِلُوا
إِلَى
القدر،
وإليه يصيرون.

والأثر في
«الجامع الصحيح في القدر» لوالدي رَحِمَهُ الله.

علَّق والدي رَحِمَهُ
الله على هذا الأثر – في درسٍ لنا- وقال:

فيه التربيةُ على الاستسلام
والرَّاحة النَّفسية، فأنت تُنظِّم وقتَك ويأتي القدرُ ويصرفُك، وتقول: غدًا سأفعل
كذا وتُصرف عنه؛ لأنه لم يقدَّر لك.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/01/15_14.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(17)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(17)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

بركة قول:
إن شاء الله

عَنْ أَبِي
هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: قَالَ
سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ: لَأَطُوفَنَّ اللَّيْلَةَ عَلَى سَبْعِينَ امْرَأَةً،
تَحْمِلُ كُلُّ امْرَأَةٍ فَارِسًا يُجَاهِدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَقَالَ لَهُ
صَاحِبُهُ: إِنْ شَاءَ اللَّهُ، فَلَمْ يَقُلْ، وَلَمْ تَحْمِلْ شَيْئًا إِلَّا
وَاحِدًا، سَاقِطًا أَحَدُ شِقَّيْهِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ: «لَوْ قَالَهَا لَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ» رواه البخاري (3424)،
ومسلم (1654).

هذا الحديث علَّق
عليه والدي في درسٍ لنا، وقال: كلمةُ إن شاء الله كلمة مباركة؛ لا تُذكَرُ في شيء
إلا تحقَّقَ غالبًا.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/01/17.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(18)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(18)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

« نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ »

 

عن جَابِرِ بْنِ
عَبْدِ اللَّهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
«أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أَحَدٌ قَبْلِي: نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ
مَسِيرَةَ شَهْرٍ، وَجُعِلَتْ لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا، فَأَيُّمَا
رَجُلٍ مِنْ أُمَّتِي أَدْرَكَتْهُ الصَّلَاةُ فَلْيُصَلِّ، وَأُحِلَّتْ لِي
المَغَانِمُ وَلَمْ تَحِلَّ لِأَحَدٍ قَبْلِي، وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ، وَكَانَ
النَّبِيُّ يُبْعَثُ إِلَى قَوْمِهِ خَاصَّةً وَبُعِثْتُ إِلَى النَّاسِ عَامَّةً»
رواه البخاري (335، 438) ومسلم (521).

 

علق والدي رَحِمَهُ
الله على رعب الكفار من المسلمين مسيرة شهر:

 ونحن الآن المسلمون يخافون من أعداء الإسلام من
أبعد من مسيرة شهر، والسبب في هذا هو تفرُّقُنا، وهو بُعدنا عن دين الله وعن سنة
رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ.

المرجع: شريط/ «نصيحتي لمن تاب من مذهب
المكارمة».

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/01/18.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(19)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(19)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 التثبت في العلم

عَنْ أَنَسِ بْنِ
مَالِكٍ، قَالَ: نُهِينَا أَنْ نَسْأَلَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ عَنْ شَيْءٍ، فَكَانَ يُعْجِبُنَا أَنْ يَجِيءَ الرَّجُلُ مِنْ أَهْلِ
الْبَادِيَةِ الْعَاقِلُ، فَيَسْأَلَهُ، وَنَحْنُ نَسْمَعُ، فَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ
أَهْلِ الْبَادِيَةِ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ، أَتَانَا رَسُولُكَ فَزَعَمَ لَنَا
أَنَّكَ تَزْعُمُ أَنَّ اللهَ أَرْسَلَكَ، قَالَ: «صَدَقَ»، قَالَ: فَمَنْ خَلَقَ
السَّمَاءَ؟ قَالَ: «اللهُ»، قَالَ: فَمَنْ خَلَقَ الْأَرْضَ؟ قَالَ: «اللهُ»،
قَالَ: فَمَنْ نَصَبَ هَذِهِ الْجِبَالَ، وَجَعَلَ فِيهَا مَا جَعَلَ؟ قَالَ:
«اللهُ»، قَالَ: فَبِالَّذِي خَلَقَ السَّمَاءَ، وَخَلَقَ الْأَرْضَ، وَنَصَبَ
هَذِهِ الْجِبَالَ، آللَّهُ أَرْسَلَكَ؟ قَالَ: «نَعَمْ»، قَالَ: وَزَعَمَ
رَسُولُكَ أَنَّ عَلَيْنَا خَمْسَ صَلَوَاتٍ فِي يَوْمِنَا، وَلَيْلَتِنَا، قَالَ:
«صَدَقَ»، قَالَ: فَبِالَّذِي أَرْسَلَكَ، آللَّهُ أَمَرَكَ بِهَذَا؟ قَالَ:
«نَعَمْ»، قَالَ: وَزَعَمَ رَسُولُكَ أَنَّ عَلَيْنَا زَكَاةً فِي أَمْوَالِنَا،
قَالَ: «صَدَقَ»، قَالَ: فَبِالَّذِي أَرْسَلَكَ، آللَّهُ أَمَرَكَ بِهَذَا؟
قَالَ: «نَعَمْ»، قَالَ: وَزَعَمَ رَسُولُكَ أَنَّ عَلَيْنَا صَوْمَ شَهْرِ
رَمَضَانَ فِي سَنَتِنَا، قَالَ: «صَدَقَ»، قَالَ: فَبِالَّذِي أَرْسَلَكَ،
آللَّهُ أَمَرَكَ بِهَذَا؟ قَالَ: «نَعَمْ»، قَالَ: وَزَعَمَ رَسُولُكَ أَنَّ
عَلَيْنَا حَجَّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا، قَالَ: «صَدَقَ»،
قَالَ: ثُمَّ وَلَّى، قَالَ: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ، لَا أَزِيدُ
عَلَيْهِنَّ، وَلَا أَنْقُصُ مِنْهُنَّ،
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَئِنْ صَدَقَ
لَيَدْخُلَنَّ الْجَنَّةَ» رواه الإمام مسلم (12).

قال الحاكم في «معرفة
علوم الحديث» (5): وَهَذَا حَدِيثٌ مُخَرَّجٌ فِي الْمُسْنَدِ الصَّحِيحِ
لِمُسْلِمٍ، وَفِيهِ دَلِيلٌ عَلَى إِجَازَةِ طَلَبِ الْمَرْءِ الْعُلُوِّ مِنَ
الْإِسْنَادِ، وَتَرْكِ الِاقْتِصَارِ عَلَى النُّزُولِ فِيهِ، وَإِنْ كَانَ
سَمَاعُهُ عَنِ الثِّقَةِ إِذِ الْبَدَوِيُّ لَمَّا جَاءَهُ رَسُولُ رَسُولِ
اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَهُ بِمَا فَرَضَ اللَّهُ
عَلَيْهِمْ لَمْ يُقْنِعْهُ ذَلِكَ، حَتَّى رَحَلَ بِنَفْسِهِ إِلَى رَسُولِ
اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَسَمِعَ مِنْهُ مَا بَلَّغَهُ
الرَّسُولُ عَنْهُ، وَلَوْ كَانَ طَلَبُ الْعُلُوِّ فِي الْإِسْنَادِ غَيْرَ
مُسْتَحَبٍّ لْأَنْكَرَ عَلَيْهِ الْمُصْطَفَى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
سُؤَالَهُ إِيَّاهُ عَمَّا أَخْبَرَهُ رَسُولُهُ عَنْهُ، وَلَأَمَرَهُ بِالِاقْتِصَارِ
عَلَى مَا أَخْبَرَهُ الرَّسُولُ عَنْهُ.

والذي جزم به والدي خلاف
هذا؛ فقد علق عليه في « السير الحثيث»(292) وقال: هو أتاه؛ من أجل أن يتثبت.

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/01/19.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(20)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(20)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

                        ضرر التقليد في الدين

عن المُسَيَّبِ بن
حزن رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَّهُ لَمَّا حَضَرَتْ أَبَا طَالِبٍ الوَفَاةُ
جَاءَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَوَجَدَ عِنْدَهُ
أَبَا جَهْلِ بْنَ هِشَامٍ، وَعَبْدَ اللَّهِ بْنَ أَبِي أُمَيَّةَ بْنِ
المُغِيرَةِ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي
طَالِبٍ:  يَا عَمِّ، قُلْ: لا إِلَهَ
إِلَّا اللَّهُ، كَلِمَةً أَشْهَدُ لَكَ بِهَا عِنْدَ اللَّهِ  فَقَالَ أَبُو جَهْلٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ
أَبِي أُمَيَّةَ: يَا أَبَا طَالِبٍ أَتَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ عَبْدِ المُطَّلِبِ؟
فَلَمْ يَزَلْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْرِضُهَا
عَلَيْهِ، وَيَعُودَانِ بِتِلْكَ المَقَالَةِ حَتَّى قَالَ أَبُو طَالِبٍ آخِرَ
مَا كَلَّمَهُمْ: هُوَ عَلَى مِلَّةِ عَبْدِ المُطَّلِبِ، وَأَبَى أَنْ يَقُولَ:
لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ: «أَمَا وَاللَّهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ مَا لَمْ أُنْهَ عَنْكَ»
فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى فِيهِ: ﴿مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ﴾ [التوبة: 113]
الآيَةَ.

قال
والدي الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله  في«المخرج
من الفتنة»(88) في التعليق على هذا الحديث: فانظر رحمك الله إلى مضرَّة التقليد
الأعمى، كيف لقَّنَ أبا طالبٍ الحجةَ الباطلة، فقال له:«أَتَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ
عَبْدِ المُطَّلِبِ؟

فكانَ
آخِر ما قالَ: هُوَ عَلَى مِلَّةِ عَبْدِ المُطَّلِبِ، وَأَبَى أَنْ يَقُولَ: لا إِلَهَ
إِلَّا اللَّهُ».

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/02/20.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1298
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(21)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(21)الأحاديث والآثار التي علق عليها والدي رحمه الله

 

الزهد في الدنيا

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ: «لَأَنْ أَقُولَ سُبْحَانَ اللهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَلَا إِلَهَ
إِلَّا اللهُ، وَاللهُ أَكْبَرُ، أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا طَلَعَتْ عَلَيْهِ
الشَّمْسُ» رواه مسلم (2695).

علَّق عليه والدي رَحِمَهُ الله وقال:

هكذا قيمة الدنيا التي نتقاتل عليها.

هذه التي تركتنا صُمًّا وبكمًا وعميًا، هذه الدنيا: « سُبْحَانَ اللهِ،
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَاللهُ أَكْبَرُ» أحب إلى رسول
الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ منها.

«الفواكه الجنية» (36) لوالدي رَحِمَهُ الله.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2024/02/21_17.html

أضف رد جديد