مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي  

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(68)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(68)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

   أهمية العلم للواعظ

 ذكر لنا  والدي رَحِمَهُ الله أن الخطيب قد يَنسى الموضوع
الذي أعدَّه، لكن إذا كان عنده علم فإنه سيتحول إلى موضوع آخر، قال: ممكن يتحول
إلى تفسير سورة العصر...

وقال لنا رَحِمَهُ
الله: كنا مرة في (كُنَا)، فتكلم أحدُ إخوانِنَا، ثم قال: عن أبي هريرة رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ، قال: قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثم نظر
إلي، وقال: ما ذا يا أبا عبد الرحمن؟

 

                              

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/05/68.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(69)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(69)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 حرص الأب الصالح على نفْعِ ولدِهِ للأُمَّةِ

سمعتُ والدي
يقول: كان فلان أبوه -وذكره- يتمنى أن يرى ابنَهُ يعظ الناس.

فقلت له:
إذا كان عنده علم فعلمه يُقيمه.

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/05/69.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(70)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(70)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

من
تواضع والدي رَحِمَهُ الله

 

قال رَحِمَهُ الله في «غارة الأشرطة»
(1/294): أنا أفرح غاية الفرح إذا بُيِّن لي خطئي

 سواء أكان من محب أم من كاره، من عدو أم من
صديق!

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/06/70.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(71)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(71)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

اتفاق الشيخين: الألباني ووالدي في توقيت الساعة

كان
توقيت الساعة عندنا بالتوقيت الغروبي، وليس التوقيت الزوالي، بأمرٍ من والدي الشيخ
مقبل رَحِمَهُ الله.

وكان
ينكر التوقيت الزوالي.

وقد
بوَّب رَحِمَهُ الله  في «الجامع الصحيح
مما ليس في الصحيحين»على حديث جابر برقم(3797): توقيت الساعة يكون على الغروب.

ثم
ذكر حديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ
صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: «يَوْمُ الْجُمُعَةِ ثِنْتَا
عَشْرَةَ - يُرِيدُ - سَاعَةً، لَا يُوجَدُ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ عَزَّ
وَجَلَّ شَيْئًا، إِلَّا أَتَاهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ، فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ
سَاعَةٍ بَعْدَ الْعَصْرِ» رواه أبوداود(1048).  

قلت:
وهذا قول الشيخ الألباني رَحِمَهُ الله، فقد سُئِل:

متى
الساعة الأولى بالنسبة لدخول المسجد يوم الجمعة؟

الشيخ: الساعة الواحدة في التوقيت العربي، الذي أصبح مع الأسف نسيًا
منسيًّا في أكثر البلاد العربية.

وإن
مما يسرني ويدخل الفرح والسرور في قلبي، أن أرى هذه الظاهرة واضحة في هذه البلاد،
فنجد ساعتين في بعض المساجد، إحداها عربية والأخرى غربية.

التوقيت
العربي الساعة الثانية عشر تكون بغروب الشمس، بينما في التوقيت الكافر تكون هذه
الساعة اثنا عشر في وقت الزوال، فالساعة الأولى يوم الجمعة تبدأ في الساعة
الواحدة.

وهنا
يمكن أن يفهم الحديث: «من راح في الساعة الأولى فكأنما قرب بدنة» إلى آخر الحديث.

أما
في التوقيت الإفرنجي فمع الأسف لا يمكن،[وهذا] من شؤم تقليد المسلمين للكافرين في
حياتهم.

[المرجع
رحلة النور. كما في «جامع تراث فقه الإمام الألباني»(6/174).

رَحِمَ
الله والدي وشيخي، ورَحِمَ الله شيخ شيخي: الشيخ الألباني، وغفر لهما على هذا
التقرير، الذي صار أغلب المسلمين ومعظمهم على خلافه، بل صاروا يجهلونه ويستنكرونه،
ولا حول ولا قوة إلَّا بالله العلي العظيم.

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/06/71.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(72)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(72)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

                  الشهور
الأولى للحامل


قدَّم
رجلٌ في الدرس ورقةً يذكر فيها أن امرأته في أوائل حملِها وتشتهي بعض الأطعمة، وشَعر
والدي رَحِمَهُ الله من السائل الاستخفاف بها وأنه غير صحيح؟

فأجابه
مغضَبًا من استخفافه وعدم تلبيتِه لطلبِها، وقال: أعطها، أين الرحمة؟!

قلت:وقد
ذكر هذا مع سبَبِهِ ابن القيم رَحِمَهُ الله في « التبيان في أقسام القرآن»(357)،
وقال:  فإن قيل: فما السبب في أن النساء
الحبالى يشتقن في الشهر الثاني والثالث إلى تناول الأشياء الغريبة، التي لا يعتد
بها طبًّا؟


 قيل: إن دم الطمث لما احتبس فيهن بحكمة قَدَّرَها
الله، وهي: أن صَرَفَهُ غذاء للولد ومقدار ما يحتاج إليه يسير، فتدفعه الطبيعة
الصحيحة إلى فم المعدة، فيحدث لهن شهوة تلك الأشياء الغريبة.

 

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/06/72.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(73)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(73)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

                     البركة التي جعلها الله في
علم والدي رَحِمَهُ الله

قال رَحِمَهُ الله:

ومن فضل ربي، وأنا أحمد الله سبحانه وتعالى أننا
نرد على المبتدعة بدون تكلف، وبدون مراجعة أيضًا.

 لكن من
فضل الله مِنَ المعلومات التي يسَّر بها الله سبحانه وتعالى، فله الفضل والمنة في
هذا.

 أقصد من
هذا، لا يظن المبتدعة بسبب كثرة الأشرطة، وكثرة الكتب التي ترد عليهم أننا نهتم
بهم، ونجعل لهم وقتًا. لا، وقت مذاكرة بين مغرب وعشاء فقط، والحمد لله.

[المرجع ش الأمان من مكائد الشيطان وهو ضمن «غارة الأشرطة» المجلد
الأول].

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/06/73.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(74)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(74)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

    جهاز
الكمبيوتر

 

جهاز الكمبيوتر
نعمة من الله سُبحَانَهُ وَتَعَالَى؛ يُيسِّر كثيرًا من الأشياء، ولكن لا يُستغنى
به عن البحث في الكتُبِ الورقية.

استفدتُ من والدي
رَحِمَهُ الله: الاعتماد على الكمبيوتر جهلٌ.

قلتُ: وما أشدَّ عمى
من يقولُ: اليوم لا يحتاجُ إلى كتبٍ ولا إلى ملازِم!

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/06/74.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(75)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(75)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

الصدقة من الأضحية

      رحم
الله والدي الشيخ مقبل صاحبَ العلم والعمل، فقد كان يحث على الصدقة من الأضحية، ويتصدق
من أُضحيته بما شاء الله.

وقد سمعته في خطبة عيد الأضحى يحث
على ذلك ويقول: وأسأل الله أن يعينني على نفسي، وألَّا أكون مثل ذلك الرجل الذي حث
الناس في الخطبة على الصدقة من الأضاحي، فرجع وقد ذبح ولده الأُضحية وتصدق.

فسأله أين اللحم؟!

قال: تصدقت به؛ لأني سمعتك تعظ
الناس به.

فقال له: أنا قلت: يا أيها الناس. ولم
أقل: (يا أيها احْنَا).

 كذا باللغة العامية، والله أعلم.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/07/75.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(76)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(76)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

              من نكت
الخطباء الذين يعتمدون على القراءة من الورقة

 

  ذكر لنا والدي رَحِمَهُ الله أنه كان فيه
رجلٌ  يُعِدُّ خطبته في ورقة، ويضعها في
جهة عمامته، وبعد الحمد والثناء يمدُّ يده ويأخذُ الورقة ويقرأُ منها.

ومرةً عند أن خرج؛ ليلقِي كلمتَه، كادَ له أحدُ الناس فنزع الورقَة من دونِ
أن يشعرَ به، فلما قام يتكلم مدَّ يدَه كعادتِه فلم يجدِ الورقة، فنظر هاهنا وهاهنا
فلم يجدْها.

ثم قال: خيرُ الكلام ما قَلَّ ودَلَّ. وانصرف.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/07/76.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1354
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(77)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(77)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

تعليق والدي على هذَين البيتين

إِنْ كُنْتِ كَاذِبَةَ
الذِي حَدَّثْتِنِي ... فَعَلَيْكِ إِثْمُ أَبِي حَنِيفَةَ أَوْ زُفَرِ

المائلَين إلى القياسِ
تعمُّدا... والراغبَيْنِ عنِ التمسُّكِ بالخبر

مرجع البيتين: «تاريخ
بغداد»(12/293)ترجمة أبي حنيفة.

سمعت والدي رَحِمَهُ
الله يقول: فيه مبالغة وشيء من الغلو، فلا يقال: إنهما راغبان عن التمسك بالأثر.

ولمَّا سمع الطحاوي –وهو
حنفي-هذا القائل قال: وَدِدْتُ أَنَّ لِي حَسَنَاتِهِمَا وَأُجُورَهُمَا وَعَلَيَّ
إِثمهما .اهـ كلام والدي رحمه الله.

وكلام الطحاوي رَحِمَهُ
الله في «الانتقاء في فضائل الثلاثة الأئمة الفقهاء مالك والشافعي وأبي حنيفة رضي
الله عنهم»(152)لابن عبد البر.

 

من تلبيسات: أحمد بن حسن المعلِّم

كتبتُ عن والدي الشيخ مقبل: يقول أحمد المعَلِّم: إن
الشيخ مقبلًا لما خرج إلى صنعاء دعاه عبدالمجيد الزنداني، فقال: لن يحضر؛ لأنه
مبتدع، ودعاه نوح القرآني فأجابه.

جواب الشيخ: نوح القرآني نعتقدُه كافرًا، ولكن سألنا
هل يذبح هو؟

 فقالوا: لا.

وأنا حضرتُ؛ لأدعوه إلى الله، ثم ليس عنده مكرٌ
وخديعة مثل الزنداني.

 

من آداب عيادة المريض

ألَّا يزعجَه
بالاستفسارات.

كان هناك رجل مريض
أزعجه الزوَّار بالاستفسارات عن مرضِهِ.

 كلُّ من دخل عليه استفسر منه، فكتب ورقة فيها
بيان حاله.

 فكان إذا دخل عليه أحد واستفسر منه ناولَه
الورقة.

هذا ما استفدته من
والدي رَحِمَهُ الله.

 

الفتنة أولها زينة لكل جهولِ

كان والدي رَحِمَهُ الله يكرر قراءةَ هذه الأبيات، ويأمر
أحيانًا في حلقة الدرس بقراءتها.

الحَرْبُ أَوَّلُ مَا تَكُونُ فَتِيَّةً .. تَسْعَى
بِزِينَتِهَا لِكُلِّ جَهُولِ

حَتَّى إِذَا اشْتَعَلَتْ وَشُبَّ ضِرَامُهَا ..
وَلَّتْ عَجُوزًا غَيْرَ ذَاتِ حَلِيلِ

شَمْطَاءَ يُنْكَرُ لَوْنُهَا وَتَغَيَّرَتْ ..
مَكْرُوهَةً لِلشَّمِّ وَالتَّقْبِيلِ

والأبيات عند الإمام البخاري تبويب حديث (7096): بَابُ
الفِتْنَةِ الَّتِي تَمُوجُ كَمَوْجِ البَحْرِ.

 

والدي
رَحِمَهُ الله وتغيير المنكر

 

الرقص في المساجد ليس بمشروع، ضرب الدف في المساجد ليس
بمشروع، وأنا قد رأيت شخصًا بعينيَّ هاتين في (مسجد الخيف) من قبل صلاة الفجر، ثم
صلى مع الناس صلاة الفجر، ثم بعدها من بعد صلاة الفجر إلى أن طلعت الشمس، وهو يرقص
في مسجد الخيف.

 والرجل كبير،
ما أستطيع أن آخذه وأخرجه، عَيِيت فيه وما ساعدني عليه أحد، فأصبحت أقول: يا أيها
الناس! حرام عليكم أن تتركوه في بيت الله يرقص، وهو يرقص، والعرق يتصبب منه بعد
الفجر .

فضائح الصوفية من
كتاب« المصارعة»(386) لوالدي.

 

والدي رَحِمَهُ الله وتغيير المنكر

وهكذا أيضًا في الحرم المكي، ذات يوم طلعت إلى الحرم الأعلى فوجدت
حلقة كبيرة من الأتراك وبينهم أناس سودانيون، وأناس يمنيون، وهم يرقصون، ويدورون
والناس يتفرجون.

 فقلت : الحمد لله ـ كنا أظنها
حلقة علم - سأذهب وأستفيد، فإذا هم يدندنون، فبقيت متحيرًا أقدم وأصيح بينهم؟

 فخشيت من الضرب، ورجال كبار
ربما ضربة واحدة تقضي عليّ، ثم دخلت في وسطهم ثم قلت لهم: أتهان بيوت الله؟! وأذكر
لهم قول الله عز وجل: ﴿فِي
بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ ﴾[ النور : 36 ]، فسكت الناس.

 وإذا اليمنيون يأتون -
اليمنيون الذين كانوا معهم -، ويقولون: نحن معك، وماذا تريد؟ نحن معك أبشِر أي شيء؟
لو قلتُ لهم: هلموا نفرقهم يقومون - جزاهم الله خيرًا-، لكن قلنا: قد سكتوا،
والحمد لله رب العالمين .

فضائح الصوفية من
كتاب « المصارعة»(384).

خبر إخراج مكتبة والدي إلى اليمن

قال والدي
رَحِمَهُ الله: وبعد أيام أَخرَجَ بعض فاعلي الخير مكتبتي من المدينة، فطُلِب منه
خمسمائة ريال سعودي في مركز (كدم)، وكان المسؤول عنه (المشرقي) فأبى، يظنها رشوة،
وهو لا يدري أنها رشوة في حقهم، وأما هو فليست برشوة، لأن الرشوة ما أُعْطِي
لإحقاق باطل، أو لإبطال حق.

فأرسلوا بالكتب
إلى صعدة، ومدير الإعلام (الحملي) حاقد على السنة، فطلب الكتب أصحابنا، فقال: إن
شاء الله بعد الظهر، وما جاء بعد الظهر إلا وقد حرَّك الشيعة، فطلبوا من المسؤولين
توقيفها؛ لأنها كتب وهابية. ولا تسأل عن الغرامة المالية، والمتاعب، والضيم التي
حصلت لي.

إخوان بذلوا جهودًا
في متابعة ذلك، كثير من أهل بلدي: الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر، الشيخ هزاع
ضبعان، المسؤولون في مكتب التوجيه والإرشاد، منهم: القاضي يحيى الفُسَيِّل رَحِمَهُ
الله، الأخ عائض بن علي مسمار، وبعد متاعب طويلة أبرق أهل صعدة إلى الرئيس (علي بن
عبد الله بن صالح)، فأحال القضية إلى القاضي علي السمَّان، فأرسل إليَّ القاضي
ووعد أنه سيسلِّم المكتبة، وقال: إن أهل صعدة متشددون، فهم يكفِّرون علماء صنعاء.
فطُلِبت المكتبة إلى صنعاء، وقُدِّر أن وصلت الكتب والقاضي علي السمان في بعثة إلى
الخارج، فذهب الإخوة إلى المسؤول في وزارة الأوقاف، فقال لهم: إنها مصاطرة –
بالطاء -، وتحرك بعض إخواننا في الله من مكتب التوجيه والإرشاد، وذهبوا واستلموها،
وقالوا: هي من اختصاصنا، فنحن ننظرها فما كان صالحًا سلمناه للوادعي، وما كان يُخِلُّ
بالدين أبقيناه عندنا، وبما أنهم يعرفون أنها كتب دينية محضة فقد سلموها لي من غير
تفتيش، فجزاهم الله خيرًا، فأخذتها إلى البلاد، والحمد لله.

المرجع «الترجمة»(17).

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/07/77.html

أضف رد جديد