من نصائح والدي رحمه الله


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(30) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(30) من نصائح والدي رحمه الله

 

                    الاهتمام باللغة العربية

قال
والدي الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله في نصائحه لطالب العلم المبتدئ:

اللغة
العربية أيضًا لا بُدَّ أن يعطيها قسطها؛ فهي
محاربة من قبل أعداء الإسلام؛ من أجل أن يجهل
المسلمون اللغة العربية.

 ثم يوردون المشكلات، وقد أوردوها وشككوا في القرآن بواسطة اللغة
العربية، وشككوا أيضًا في قصص الأنبياء، وفي كثير من الأشياء،
والله المستعان.


[مقتطف من ش/
أسئلة العراق لوالدي رَحِمَهُ الله أواخر السؤال الثاني]

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/07/30.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(31) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(31) من نصائح والدي رحمه الله

 

                  السبيل إلى جمع الكلمة

قال والدي الشيخ مقبل رحمه الله في «نصيحتي
لأهل السنة»، وهي ضمن «ترجمة والدي بقلمه» (201) ط دار الآثار:

إن الاختلاف الناشئ بين أهل السنة يزول بإذن الله بأمور:

منها: تحكيم الكتاب والسنة، قال الله سبحانه
وتعالى: {فَإن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إلَى اللَّهِ والرَّسُولِ إن
كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ والْيَوْمِ الآخِرِ} [النساء: 59]، وقال تعالى:
{ومَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إلَى اللَّهِ} [الشورى: 10].

ومنها: سؤال أهل العلم من أهل السنة، قال الله
سبحانه وتعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إن كُنتُمْ لا تَعْلَمُونَ} [النحل:
43].

ولكن بعضُ طلبة العلم رضي بما عنده من العلم،
وأصبح يجادل به كلَّ من يخالفه، وهذا سبب من أسباب الفرقة والاختلاف. روى الإمام
الترمذي في» جامعه» عن أبي أمامة قال: قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَعَلَى
آلِهِ وَسَلَّمَ: «مَا ضَلَّ قَوْمٌ بَعْدَ هُدًى كَانُوا عَلَيْهِ إِلَّا أُوتُوا
الجَدَلَ»، ثُمَّ تَلَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَذِهِ
الآيَةَ: {مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلًا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ}
[الزخرف: 58].

ومنها: الإقبالُ على طلبِ العلم، فإذا نظرتَ إلى قصورِك، بل إلى أنكَ لست
بشيء إلى جانب العلماء المتقدمين، كالحافظ ابن كثير، ومن تقدَّمه من الحُفاظ
المبرزين في فنونٍ شتى، إذا نظرت إلى هؤلاء الحفاظ شُغلت بنفسك عن الانتقاد على
الآخرين.

ومنها: النظرُ في اختلاف الصحابة رضي الله عنهم
فمن بعدهم من العلماء المبرزين، إذا نظرتَ إلى اختلافهم حملتَ مخالفَك على
السلامة، ولم تطالبه بالخضوع لرأيك، وعلمت أنك بمطالبته بالخضوع لرأيك تدعوه إلى
تعطيل فهمِه وعقله، وتدعوه إلى تقليدِك، والتقليد في الدين حرام، قال الله سبحانه
وتعالى: {ولا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ} [الإسراء: 36].

ومنها: النظر إلى أحوال المجتمع الإسلامي، وما تحيط به من الأخطار أعظمها جهل
كثير من أهله به، وإنك إذا نظرتَ إلى المجتمع الإسلامي شُغلت عن أخيك الذي يخالفك
في فهمك، وقدَّمت الأهم فالأهم، فإن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَعَلَى آلِهِ
وَسَلَّمَ عِندَما أَرسلَ مُعَاذًا إِلَى اليَمَنِ، قَالَ له: «أَوَّل مَا
تَدْعُوهُمْ إِلَى شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ» متفق عليه من حديث
ابن عباس. اهـ المراد.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/08/31.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(32) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(32) من نصائح والدي رحمه الله

 

الدليل ينشرح له صدر المسلم

 

يقول والدي رَحِمَهُ الله في (ش/ الفرج بعد الشدة)
بعد أن ذكر بعض الأدلة من القرآن:

يا سبحان الله-يا إخواننا-ما أحسن الآيات
القرآنية!

 ما أحسن
الآيات القرآنية!

 ينشرح لها
صدر المسلم. اهـ.

 

فهذا شيء -والله-، يثلج
الصدر، وخاصة  طالب العلم  وطالبته معرفة دليل المسألة، الدليل كذا، دليل
هذه المسألة كذا؛ لأن العلم قال الله قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/08/32_28.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(33) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(33) من نصائح والدي رحمه الله

 

الهجرة في هذا الزمن

 

استفدنا من والدي الشيخ مقبل رَحِمَهُ اللهُ ما يلي: الذي يخرج من بلد الكفر ينوي الفرار بدينه
ولا ينوي الهجرة في هذه الأزمنة؛ لأنهم ربما
يردونه من المطار إلى بلده؛ بسبب هذه
المعاملات والإجراءات، فيردونه إلى البلاد
التي هاجر منها.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/09/33.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(34) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(34) من نصائح والدي رحمه الله

 

             من
نصائحه رَحِمَهُ الله لطالب العلم


قال والدي
الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله تَعَالَى في « السير الحثيث»(215) عن أخذ الأجرة على
التعليم بغير شرطٍ:

إننا ما
نعلم دليلًا يدل على التحريم، لكن الأفضل أن يُعَلِّم لله، وما ضره أن يفعل كما
فعل علماؤنا المتقدمون: فمنهم الحداد، ومنهم البزاز، ومنهم البقال،

ومنهم
[ذوو] الحرف الشتى، حتى اللبّان، منهم اللبّان، ومنهم الجزار، يحترفون، ثم بعد ذلك
أيضًا يجلسون للتعليم.

ولكن في
هذا الزمن من أراد أن يحترف ويتعلَّم أو يعلِّم فلا بد أن يقتصد في المعيشة؛ لأننا
قد رأينا أناسًا أرادوا أن يجمعوا بين هذا وذاك فشُغلوا؛ لأن الناس قد توسعوا فهو
يحتاج إلى أن يشتغل طول وقته، وعسى أن يكفي حاجة بيته، لكن لو اقتصد وبقي على ما
كان عليه السلف رضوان الله عليهم لأمكن.

ما ضر طالب
العلم أن يأكل له تُميرات في الصباح؟! ويشرب كأسًا حليبًا، ممكن أن يبقى إلى الظهر
وهو لا يريد شيئًا، ثم في الظهر يأكل وهكذا.

ثم يعلم
الله أن كثرة الأكل -وإلى الله المشتكى قد ألفنا هذا- يورث أمراضًا كثيرة، وكثير
من الأمراض لم تكن موجودة في الزمن المتقدم، لكن سبب تخليطات الأكل وتنوعاته، وكذا
وكذا؛ تجدون الصَّحايا([1]) تَكُظُّ بالمتعالجين؛ والخارج والداخل وغير
ذلك.

 

([1]) هذا على لغة أهل بلدِنا،
والمراد المستشفيات.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/09/34_26.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(35) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(35) من نصائح والدي رحمه الله

 

 أسباب فيها حصنٌ من الشيطان

قال والدي رَحِمَهُ الله:

ينبغي أن نتحصَّن بالأذكار

 وبالعبادة

 وبمتابعة رسول
الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ من ذلكم العدو اللدود.


الأمر عندك
بحمد الله حَصانة، وليست بحصانة دبلوماسية
تنتهي إذا لم تكن عبدًا لهم، لكنها حصانةٌ
إلهية بإذن الله تعالى.

[ش/الأمان من مكائد الشيطان لوالدي الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/10/35.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(36) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(36) من نصائح والدي رحمه الله

 

 القلب الفارغ يتخطفه الشيطان

 

قال والدي رَحِمَهُ الله:

ينبغي لنا أن نحرص كل الحرص على شغل أنفسنا بالعبادة؛ فإن العبادة تقوي القلب،
لكن القلب الفارغ الشيطان يتخطَّفُه.


والشيطان يستغل الفرص.

[ش/الأمان من مكائد الشيطان لوالدي الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/10/36.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(37) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(37) من نصائح والدي رحمه الله

 

                من نصائح والدي لطالب العلم

 

قال والدي رَحِمَهُ الله:

إياكم
إياكم أن تشتغلوا بالقيلِ والقال.


 وأن تشتغلوا بالحزبيات وبالجمعيات.

 وأن تشتغلوا حتى بالكلامِ في المبتدِعة.

 أبغيكم قبلَ هذا تطلبونَ
العلم، وتجدُّون وتجتهدون في تحصيل العلم، وتطلبون العلمَ من أهلِه
.

[المرجع: تفريغ من ش/
بعض أحكام الصيام لوالدي رَحِمَهُ الله ]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/10/37.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(38) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(38) من نصائح والدي رحمه الله

 

                        بعض الناس كالكُرَةِ

قال والدي الشيخ مقبل: يؤسفني
جدًّا أن يأتيهم الداعي إلى الله، ثم بعد ذلك يقلبُهم في لحظة واحدة، يسوؤني جدًّا
أن يأتيهم الداعي فيقلبهم في لحظة واحدة، فالأعرابي، يأتي إلى النبي صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ فيقول: «يَا مُحَمَّدُ، إِنِّي
سَائِلُكَ فَمُشَدِّدٌ عَلَيْكَ فِي المَسْأَلَةِ، فَلَا تَجِدْ عَلَيَّ فِي
نَفْسِكَ؟».


 إنه دين، إنها جنة ونار، إنه مصير: إما إلى
الجنة، وإما إلى النار. يسوؤني جدًّا أن يكون الشباب العدني والشباب بحضرموت كالكُرَة
من جاء تبعوه، ومن جاء قلبوهم، عندهم إقبال، وعندهم صبر على الشدائد، وقد واجهوا
ما لم نستطع أن نواجهه أسأل الله أن يبارك فيهم، واجهوا الشيوعية وصبروا على
الشيوعية.


 لكن بقي ماذا؟ أن بعض السلف كان يقول: ابتُلينا
في الضراء فصبرنا وابتلينا في السراء فلم نستطع أن نصبر.


[المرجع/ش آداب وأحكام العيد
لوالدي رَحِمَهُ الله]


المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/10/38.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1356
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(39) من نصائح والدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(39) من نصائح والدي رحمه الله

 

               الحث
على التمسك بالسنة


قال والدي رَحِمَهُ الله:

نحمد الله الذي وفقنا للتمسك بسنة رسول الله صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ.

إنها سنةُ حبيبِنا وحبيبكم، إنها سنةُ شفيعنا
وشفيعكم صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ.

 إنها التي
قال فيها النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ: «فَمَنْ رَغِبَ عَنْ سُنَّتِي فَلَيْسَ مِنِّي».

 والتي قال
فيها صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ:
«لِكُلِّ عَمَلٍ
شِرَّةٌ، وَلِكُلِّ شِرَّةٍ فَتْرَةٌ، فَمَنْ كَانَتْ
فَتْرَتُهُ إِلَى سُنَّتِي، فقد اهتدى، وَمَنْ كَانَتْ فترته إِلَى غَيْرِ ذَلِكَ
فَقَدْ هَلَكَ».

 إنها التي
قال فيها النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  وفي أهلها ما رواه الإمام أحمد في «مسنده» من
حديث كعب بن عُجرة وجابر بن عبدالله رضي الله تعالى عنهم، والمعنى متقارب، أن
النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  قال: « يا كعب
بن عجرة، أَعَاذَكَ اللهُ مِنْ إِمَارَةِ السُّفَهَاءِ»،
قيل: وَمَا إِمَارَةُ السُّفَهَاءِ يا رسول
الله؟ قَالَ: «أُمَرَاءُ يَكُونُونَ بَعْدِي، لَا
يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي
– شاهدنا من الحديث هو هذا –، ولَا يهتدون بِهَدْيِي،
فَمَنْ صَدَّقَهُمْ بِكَذِبِهِمْ، وَأَعَانَهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ، فَأُولَئِكَ
لَيْسُوا مِنِّي وَلَسْتُ مِنْهُمْ، وَلَا يَرِدُوا عَلَيَّ حَوْضِي، وَمَنْ لَمْ
يُصَدِّقْهُمْ بِكَذِبِهِمْ، وَلَمْ يُعِنْهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ، فَأُولَئِكَ هم مِنِّي
وَأَنَا مِنْهُمْ، وَسَيَرِدُوا عَلَيَّ حَوْضِي»
.

إن
دعوة أهل السنة تعتبر رحمة من الله عَزَّ وَجَل؛ لأن ربنا عَزَّ وَجَل يقول في
نبينا محمدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ: ﴿وَمَا
أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾ [الأنبياء: 107].

 نعم، ولئن كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  قد توفي-بآبائِنَا
وأمهاتنا نفديه-لو كان قد توفي فإن سنته باقية.

 نعم، سنة رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  التي هي عصمة من
الضلال ﴿ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا﴾ [النور:54]. أي: إذا أطعنا رسول الله صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ اهتدينا.

سنة رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى
آلِهِ وَسَلَّمَ التي هي أمان من الزيغ، وأمان من الفُرْقة، وهي سبيل الهداية «إِنَّهُ
مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ بَعْدِي فَسَيَرَى اخْتِلَافًا كَثِيرًا، فَعَلَيْكُمْ
بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الْمَهْدِيِّينَ
الرَّاشِدِينَ، تَمَسَّكُوا بِهَا وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ،
وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الْأُمُورِ»
.

إنها سنة رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  المحبوبة إلى
قلوب المؤمنين، المحبوبة إلى قلوب المؤمنين. فنبينا محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  يقول: «لا
يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ، حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ من
أهله وماله وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ»
.

إنني أحمد الله سُبحَانَهُ وَتَعَالَى فإنها لم
تزل سنةُ رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  محبوبة لدى الناس،...إرادة الله، وفي مثل هذا
فليتنافس المتنافسون.

 ينبغي أن نتنافس في نصرة سنة رسول الله صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ، لا سيما ونحن في هذا الزمن، الاشتراكي
يتبجح باشتراكيته، والبعثي يتبجح ببعثيته، والمبتدع يتبجح ببدعته.

ألَا نَهُبُّ
في نصر سنة رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ  حتى يرفعنا الله!

 نعم، أنا أقول لكم: إننا محتاجون إلى السنة أكثر من حاجتها إليها،
نحن محتاجون إلى السنة وإلى نصر السنة أكثر من حاجتها إلينا ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى
الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ
وَالْعُدْوَانِ﴾ [المائدة: 2].


[من شريط الثبات على دين الله لوالدي
رَحِمَهُ الله]

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/12/39_16.html

أضف رد جديد