مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(30)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(30)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي


                            هيبة الطالب للسؤال بسبب تضخيم والدي له
مِن طريقة والدي رَحِمَهُ الله في مجالسه مع طلابه، خاصة الأقوياء منهم أنه أحيانًا قبل أن يلقي السؤال، يذكر أنه سيلقي سؤالًا كبيرًا لفلان؛ لاختباره واختبار معلوماته هل هي مهزوزة أم لا؟
 وهذا يجعل في قلب الطالب الهيبة، فقد يغلط ولا يستحضر الجواب الصحيح.
 وإليكم مثالًا في ذلك:
الشيخ يقول: عندي لكَ سؤال كبير عسى ألَّا أنساه.
الشيخ: الآن جاءك السؤال يا أخانا، المرسَل مَن أول مَنْ شهر القولَ بضعفه؟
الطالب: أول من شهر المرسل بالضعف، يعني: قال: إنه ضعيف.
الشيخ: إيه، ومن قبلُ كان كثيرٌ من الناس يقبلُه.
الطالب: ...
الشيخ: سهل، يا أخي.
طالب آخر: خَوَّفته..
الشيخ يضحك: لا  يا ... لا تمُد.
الطالب: يقول: ما عنده.
الشيخ أحال السؤال: ما عندك، عندك يا أخانا.
الطالب: الإمام الشافعي في «الرسالة».
الشيخ: الإمام الشافعي، ما أسهل هذا!
[ش/ مراجعة تدريب الراوي]
 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/08/30_15.html




كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(34) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(34) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي


خوفه رَحِمَهُ الله من النفاق
سمعت والدي رحمه الله يقول: لا يأمن على نفسه من النفاق إلا مغرور.
قلت: يذكِّرُني هذا بما يلي:
عَنْ حُذَيْفَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: دُعِيَ عُمَرُ، لِجِنَازَةٍ، فَخَرَجَ فِيهَا أَوْ يُرِيدُهَا فَتَعَلَّقْتُ بِهِ فَقُلْتُ: اجْلِسْ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، فَإِنَّهُ مِنْ أُولَئِكَ، فَقَالَ: «نَشَدْتُكَ اللَّهَ أَنَا مِنْهُمْ»، قَالَ: «لَا وَلَا أُبَرِّئُ أَحَدًا بَعْدَكَ» رواه البزار في «مسنده»(2885)، وحسنه والدي في « الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين»( 294).
عن ابْن أَبِي مُلَيْكَةَ، قال: أَدْرَكْتُ ثَلاَثِينَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، كُلُّهُمْ يَخَافُ النِّفَاقَ عَلَى نَفْسِهِ، مَا مِنْهُمْ أَحَدٌ يَقُولُ: إِنَّهُ عَلَى إِيمَانِ جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ. رواه البخاري معلقًا في «صحيحه» (1 / 18 ).

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/09/34.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(35) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(35) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

من ضيق الحال عنده أيام دراسته في المدينة
كان والدي يُدرِّسُ بعضَ الطلاب في المسجد النبوي، فجاء عسكري، ووقف يستمع، فخشي والدي أنه سينكر عليه التجمُّع للدرس، فخاطبه العسكري، وقال: كلامك طيب، لكن ثوبك هذا مشقَّقٌ، غيِّرْهُ.
هذا الذي أذكره، أن الثوب كان مشقَّقًا، ليس متَّسِخًا، وكان والدي يذكره ويبتسم.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/09/35.html

أضف رد جديد