مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(24)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(24)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 اختلاف والدي مع الإخوان المسلمين
قال رَحِمَهُ الله في سياق الكلام على حلِّه في أرض اليمن: وعُرض علي بحمد الله أن أدَرِّس في الجامعة، وعرض علي أيضا أي عمل أريد أن أعمل فيه،  ثم بعدها تركت هذا من أجل أمرين:
 الأول: أنني أعرف أنه لا بدَّ من الاصطدام مع الإخوان المسلمين، أعرف هذا؛ لأنهم قد أذاقونا المُرَّ ونحن هنالك، يعني الحزبية أذاقتنا المرَّ، إن جاءت رحلةٌ إلى الذين هم معهم، وإن جاءت مسابقات ..، حتى إنني ذات مرة كان فيه مسابقة وأردت أن أدخلَ معهم في كتاب عندهم...وذكروا لنا  كتبًا ومنها «السياسة الشرعية»  لشيخ الإسلام ابن تيمية، أنا اخترت «السياسة الشرعية»  لشيخ الإسلام  ابن تيمية، أُلْغيَتِ المسابقة.
 فكنت أعرف أنه لا بُد من الاصطدام بهم، فأقول: لا أكون بينهم، أكونُ بعيدًا.
[المرجع/ ش جواب على سؤال: نريد أن تعرض لنا كيف بدأت رحلتك في طلب للعلم؟]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/06/24_15.html




كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(25)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(25)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

الوِحشة التي وجدها رَحِمَهُ الله لما رجع إلى اليمن وسببها
بعد أن وصلنا هاهنا وحشة أيما وحشة:
 فارقتُ إخواني بالمدينة بمدينة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم. وفارقت الحرمين.
 وأيضًا المجتمع اليمني لا يدري الشخص بأي شيء يبدأ؟
 كان رجل فاضل سعودي وكان لا يرى منكرًا إلَّا أنكره، وأنا بالمدينة أقول: لو يخرج الأخ فلان ما يدري بأي شيء يبدأ في اليمن؟
 أينكر القات، أينكر الشركياتِ، أينكر البردقان، أينكر سبَّ الصحابة...، ما يدري بأي شيء يبدأ؟!
[المرجع/ ش جواب على سؤال: نريد أن تعرض لنا كيف بدأت رحلتك في طلب للعلم؟]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/06/25_17.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(26)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(26)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

شكره لأقربائه على تعاونهم معه
الحمد لله استقبلني أهل البلد أسأل الله العظيم، أن يبارك فيهم ويجزيهم خيرًا -الذين هم أقربائي- استقبلوني استقبالًا طيبا، وآنسوني بحمد الله، وبنوا لنا مسجدًا لعله يسع قدر خمسة وعشرين واحدًا،  ونخطب الجمعة قدر ست نفر.
  المهم حصل خير كثير، ثم أتانا إخوانٌ مصريون، ثم أتانا بعد هذا إخوانٌ يمنيون.
[المرجع/ ش جواب على سؤال: نريد أن تعرض لنا كيف بدأت رحلتك في طلب العلم؟]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/06/26_17.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(27)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(27)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 من تواضعه رَحِمَهُ الله
الدعوةُ ليست والله ببصيرتنا.
 أنا أعترف على نفسي أنَّ بي شيئًا من الحماقة، فليبلغ الشاهد الغائب، وهذا الكلام مسجَّل.
 وليست أيضا بكثرةِ علمنا.
 وليست بفصاحتنا في الخطابة، رُبَّمَا أتتعتع لا أكاد أُبِين.
 وليست بكثرة المادة وكثرة المال حتى نعطي الناس ونتألفَهم.
  فأنا أعتقد ما هو إلَّا شيء من الله سبحانه وتعالى، ولو مات مقبل أنا متأكد أن الذي جَمَعَ هذه القلوب على مقبل أنه سيجمعها على إخوانه الآخرين لماذا؟
 لأني أنا ليست لي بصيرة في الدعوة، أيضًا العلم الذي أجهله أكثر من الذي أعرفه.
 لكن الحمد لله الآن من فضل الله الدعوة يستفيد منها- من فضل ربي- المسلمون، لو أن الحكومة تأذن لطلبة العلم يأتون لرأيت من بريطانيا، ومن أمريكا، ومن جُزر القمر، ومن كثير من البلاد الإسلامية.
[المرجع/ ش جواب على سؤال: نريد أن تعرض لنا كيف بدأت رحلتك في طلب للعلم؟]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/06/27_19.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(28)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(28)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 
تفاؤله بالخير لهذه الأمة بعد وفاتِه
قال رَحِمَهُ الله متحدثًا عن الإقبال على الدعوة: فأنا أعتقد ما هو إلَّا شيء من الله سبحانه وتعالى، ولو مات مقبل أنا متأكد أن الذي جَمَعَ هذه القلوب على مقبل أنه سيجمعها على إخوانه الآخرين لماذا؟
 لأني أنا ليست لي بصيرة في الدعوة، أيضًا العلم الذي أجهله أكثر من الذي أعرفه.
[المرجع/ ش جواب على سؤال: نريد أن تعرض لنا كيف بدأت رحلتك في طلب العلم؟]
 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/06/28.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(29)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(29)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 
          نصيحته بعدم الاقتداء بالعلماء بالمعاصرين ولكن بالمتقدمين
قال والدي رَحِمَهُ الله وهو يتحدث عن حياتِه: أقصد من هذا أنه لا يستحق أن يُذْكر في جانب ما قام به علماؤنا المتقدمون.
 لأنني قد نصحتُ إخواني في الله غيرَ مرة ألَّا يكون مقياسهُم عالمًا عصرِيًّا، لماذا؟
لأن العصري أكبر واحد يعتبر باحثًا.
 لكن علماؤنا المتقدمون كشيخ الإسلام ابن تيمية، والحافظ ابن حجر،  و قبلهم أيضا الخطيب، و قبلهم أيضا الإمام البخاري ومسلم.. وهكذا أيضًا العلماء..، هؤلاء الذين أنصح الأخوة أن يقرؤوا في سِيرهم؛ من أجل أن يقتدوا بهم، والله المستعان.
[المرجع/ ش جواب على سؤال: نريد أن تعرض لنا كيف بدأت رحلتك في طلب العلم؟]

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/06/29.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(31) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(31) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي



مِنْ تواضُعِه رَحِمَهُ الله
 سمعت والدي رَحِمَهُ اللهُ يقول: لو كنا عند المتقدمين لضُعِّفْنا؛ لكثرة أوهامنا.
 ثم قال عن بعض الضعفاء: أتظنون أن الذين ضُعِّفُوا ليسوا أصحاب زهد وصلاة وعبادة وذكر؟!
كانوا أفضل منا، ولكن ضعفوا بسبب الغفلة وسوء الحفظ أو نحو هذا.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/09/31.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(32) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(32) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 
                         مِنْ وعظه رَحِمَهُ الله لطالبِ العلم
أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ اختلط بسبب حُلي سُرقت عليه، وقد كان من المحدثين ثم اختلط رَحِمَهُ الله، فالإنسان ضعيف أدنى شيء يحصل له قد يفقد حياته، صحته، عقله، قوته؛ ولهذا كان والدي الشيخ مقبل رحمه الله أحيانًا يقف وقفة عند ذكر المختلطين، ويحذر طالب العلم من الكِبْر والعُجْبِ والغرور، ويقول عمن اختلط من المحدثين: كانوا بالأمس في زمرة المحدثين، واليوم في زمرة المجانين، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/09/32_21.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(33) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(33) مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي


         من أسباب توفيق الله لطالب العلم  تعاونه مع إخوانه
 
«مسند عبد بن حميد» يوجَد منه «المنتخب من مسند عبد بن حميد».
وعبد بن حُميد من مشايخ الإمام مسلم.
 وهذا الكتاب «المنتخب» قام بتحقيقه الحلَّاق وكذلك مصطفى العدوي، وكان والدي رَحِمَهُ اللهُ يذكر مقارنة بين تحقيق الكتابين:
 تحقيق حلاق يعتني فيه بالتخريج، وتحقيق مصطفى العدوي يعتني فيه بالحكم على الحديث تصحيحًا وتضعيفًا.
 وقد كان والدي رَحِمَهُ اللهُ يثني على هذا الطالب مصطفى-وهو أحد طلاب الوالد الذين كان لهم القِدَم والسَّبق في الطلبوذكر والدي رَحِمَهُ اللهُ أنه كان يقول: يريد أن يشرح «المنتخب»، ففعل هذا في أوله، ثم تعجل ورأى أنه يأخذ وقتًا، أو بهذا المعنى.
كما كان والدي يحث طلابه على التعاون وخدمة الضعيف والرحمة بالكبير والاهتمام بالتعليم، وكان يضرب لذلك مثلًا، بذلكَ الطالب؛ لأنه كان متعاونًا في الدعوة في مركز والدي-في وقتٍ الدعوة بأشد الحاجة إلى التعاونخدمةً، وعطفًا على كبار السن والمرضى، وطباخةً، وتعليمًا.
فيقول والدي: الذي يتعاون مع إخوانه ويخدمهم يُرجى له الخير، وهذا مصطفى كان كذا ويذكر نحو ما تقدم، وانتظروا كيف سيكون مرجعًا!
 هذه كلمة حقٍّ أقولها، ولكن والدي بعد ذلك عَلِمَ عنه أشياء، مما أدَّى إلى حذفه من طلابه الذين ترجم لهم في كتابه «الترجمة».

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/09/33.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 427
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(37)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(37)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 


من ضيق الحال أيضًا عنده أيام دراسته في المدينة
 
رحم الله والدي كان لا يلتفتْ إلى الكسب ولا مظهَرِه؛ لتفرغه وانكبابهِ على العلم، وقد كانوا يعطون الطالبَ شيئًا من المال اليسير الذي لا يكفي؛ ولهذا كما حدَّثنا هو بنفسِهِ قد يأخذ كيسًا من البيت لجمع الأشياء فيه التي يشتريها، ويرجع إلى أهله بدون شيءٍ.
زيادة على ذلكَ أن والدي كان شغوفًا بالكتب، فإذا أعجبه كتابٌ واستطاع أن يشتريه فعَلَ، فلا يبقى عنده شيءٌ من المال.
وأذكر امرأةً زارتنا في (دار الحديث بدماج) وكانت تزورُ والدتي رَحِمَهَا الله في المدينة، فدار كلامٌ حول أيام المدينة بتلهُّفٍ منهما لتلكَ الأيام، فكان من حديثِهما: أن عشاءهم الطماط مع اللبن والخبز، وأحيانًا لا يتيسر هذا.
أُولَئِكَ آبَائي، فَجِئْني بمِثْلِهِمْ...إذا جَمَعَتْنا يا جَرِيرُ المَجَامِعُ

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/09/37_23.html

أضف رد جديد