مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 368
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(5)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

 إقباله على العلم  وهو في الجامعة الإسلامية  وعدم التفاته إلى الجرائد
ثم هل قلنا لشخص من الأشخاص: إن قراءة الجرائد محرمة، لا يجوز لك أن تقرأ الجرائد؟! أنا أنصحك ألا تقرأ الجرائد، أنصحك من باب النصيحة.
 عند أن كنت في الجامعة الإسلامية المدرسون والزملاء ينتقدوني لماذا لا أقرأ في الجرائد،  وعند أن حضَّرنا رسالة الماجستير، يأتون ويسألوني، وأنا ما سألتهم ماذا قالت صحيفة عكاظ؟ ولا يومًا واحدًا سألتهم ماذا قالت صحيفة عكاظ ؟ وماذا قالت صحيفة الشرق الأوسط ولا غيرها؟ فالحمد لله الذي أغنانا عنكم، وعن صحُفكم.
 والنبي صلى الله عليه  وعلى آله وسلم يقول: «الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ، وَالَّذِي يَقْرَأُه وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ، لَهُ أَجْرَانِ».
 ويقول صلى الله عليه  وعلى آله وسلم: «يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ: اقْرَأْ، وَارْتَقِ، وَرَتِّلْ، فَإِنَّ مَنْزِلَكَ عِنْدَ آخِرِ آيَةٍ تَقْرَؤُهَا».
 ويقول صلى الله عليه  وعلى آله وسلم: «إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِين وأَهْلُ الْقُرْآنِ هم أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ».
 ويقول أيضًا ذات يوم مشجعًا لأصحابه: «أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنْ يَغْدُوَ إِلَى بُطْحَانَ، و إِلَى الْعَقِيقِ، فَيَأْتِيَ بِنَاقَتَيْنِ كَوْمَاوَيْنِ من غَيْرِ إِثْمٍ، وَلَا قَطعَةِ رَحِمٍ؟»، قالوا: كلنا نحب ذلك يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: «لأن يَغْدُو أَحَدُكُمْ فيتعلم آية خير له من ناقة، وآيَتَيْنِ خَيْرٌ لَهُ مِنْ نَاقَتَيْنِ، وَثَلَاثٌ وأربع خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَعْدَادِهِنَّ».
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي رحمه الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/5.html




كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 368
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(6)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(6)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

من زُهْدِه رحمه الله وَتَوَاضُعِهِ
قال رحمه الله في سياق كلامه على بركة دعوة أهل السنة: أنت يا أيها السني تأتيهم في  ذاك الثوب المشقَّق والرأس الشعث.
مرة وأنا في صنعاء، وكانوا يظنون أني بدوي بالصراحة يا إخواننا، يقولون: هذا البدوي الذي سيتكلم، وهذا البدوي الذي سيتكلم، قالوا: هذا البدوي الذي سيتكلم، وماذا يا إخواننا وما شاء الله يجدون إقبالًا، آية قرآنية وحديثًا نبويًّا، والله المستعان.
 وبعد ما انتهيت، قالوا: والله هذا البدوي أحسن من دكاترتنا، والله المستعان.
فماذا يا إخواننا فالحمد لله أهل السنة يصبرون على الجوع ويأكلون حلالًا، والنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول: «أيما جسد نبت على سُحْتٍ فالنَّارُ  أَوْلَى بِهِ».
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي رحمه الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/6_7.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 368
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(7)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(7)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

مِنْ إضَافَتِهِ النِّعَمَ إلَى  رَبِّهِ سُبْحَانَهُ
يقول رحمه الله في سياق كلامه على محمد المهدي: أنا أتحداه أن يأتي بطالب علم قد استفاد منه، ولست أفخر عليه بهذا، فإنني أعرف قِلَّةَ عِلمي، وأعرف حماقتي أيضًا، ولكن الله الذي علَّمكم ما هو أنا يا إخوان، الله الذي علمكم ووفقكم، أما أنا فأعرف حماقتي، وأعرف قلة علمي، وأعترف بهذا لكن الله الذي ...
 أما أولئك الذين يتشبعون بما لم يُعطَوا. كلام يا إخوان، دعايات وتفخيم للأمور، أما نحن الله يعلم بحالتنا أننا لسنا راضين عن أنفسنا.
 ووالله والله إنني أدعو الله أن لا يميتني على هذه الحالة.
 أحب أن يميتني -وأنا إن شاء الله- وهو راضٍ عني، وأنا مقبل عليه بقلبي وبجميع جوارحي، أما هذه الحالة فالله المستعان.
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي رحمه الله]
وسُئِل رحمه الله: ما هي الدروس التي تدرس في المعهد الذي عندكم ؟ هل هي مقتصرة على علم الحديث فقط كما يقال بأنكم لا تهتمون بالعلم الفقهي والنحوي والعلوم العصرية ؟
ج/ الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول: «لَيْسَ الْخَبَرُ كَالْمُعَايَنَةِ»، والشاعر يقول:

يا ابن الكرامِ ألا تدنو فتبصر ما
***
قد حدثوك فما راءٍ كمن سمعا
فما ضرَّ هذا الذي يقول هذا، أو يصغي إلى الكذب! أما الكذابون ليس لنا فيهم حيلة، لكن هذا الذي يلبَّس عليه ما ضره أن يأتي إلى دماج، ويبقى أسبوعًا،  وينظر ما هي الدروس التي تدرَّس! فيجدها في جميع مجالات العلم الديني، والفضل في هذا لله عز وجل.
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي رحمه الله]
وقال رحمه الله وهو يتحدث عن دار الحديث بدماج: ومثل هذه المدرسة، ما ينبغي أن يعقَّد؛ لأنها تعتبر بحمد الله أملًا من آمال المسلمين، والفضل في هذا لله وحده كما قلنا لكم قبل، فلا ينبغي أن نعقِّد على الناس.
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي الشيخ مقبل  رحمه الله]
قلت:  ومن هذا المعنى ما كنا نسمعه منه:
- الله يعلم أني لم أتخذ دماج مقرًّا للدعوة ،لكن هذا شيءٌ أراده الله.
-ويقول رحمه الله عن الخير الذي حقَّقه الله على يديه من انتشار السنة ودحض البدعة ورجوع الناس إلى العقيدة الصحيحة والمنهج الحق: هذا الذي حقَّقَهُ الله  ليس بحولِنا ولا بقوَّتِنا ولا بشجاعتنا ولابفصاحتنا في الخطابة ولا بكثرة علمنا ولا بكثرةِ مالِنا ،ولكنه شيءٌ أرداه الله .
-ويقولُ  والدي  في كلامٍ له: أنا  لا أقدِر على  التربية.
فقالت له امرأة من المحارم وأنا أسمع: فكيف ابنتاكَ على تربيةٍ وخُلُق؟
فقال: الله الذي هداهما  وربَّاهما لي .
ومدَّ الألف الذي  قبل الهاء في لفظ الجلالة. رحمه الله وأكرمه.
وفي هذا تربيةٌ لنا على إضافة النعمِ إلى المنعِمِ سبحانه، وإن كان الشخص هو السبب في وجود النعمة.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/7.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 368
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(8)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(8)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

 
  حِرْصُهُ رَحِمَهُ اللهُ عَلَى سَلَامَةِ البَلَدِ مَنَ الفِتَنِ
الله يعلم أننا حريصون على سلامة البلد من الفتن أعظم من المسئولين.
 أنا أستطيع أقسم بالله  أننا أحرص على سلامة البلد من الفتن أعظم من المسئولين.
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي الشيخ مقبل  رحمه الله]
قلت: وحِرْص والدي على سلامة البلد من الفتن تديُّنًا وقُربة إلى الله، وحرص المسئولين -إلا من رحمه الله-على سلامة البلد من الفتن؛ خوفًا على كراسيهم ومناصبهم وأملاكهم، وشتَّان بينهما!
وأما الإخوان المسلمون فقد ضحَّوا ببلدِهِم، وأغرقوها في الفتن والحروب، وألبسوها لباس الجوع والخوف والذُّل!
فشتان بين دعوة الإخوان المسلمين  ودعوة أهل السنة!

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/8.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 368
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(13)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(13)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 
من ضحكه رحمه الله
قُدِّم سؤال لوالدي رحمه الله لماذا ذهبتَ تصلي مع المكارمة في العيد؟
 ج: أنا في ذلك الوقت لم أكن كهذا الوقت، هذا أمر، وما كنت أعرف عن دينهم شيئًا  كثيرًا، هذا أمر، الأمر الآخر أننا أعدنا الصلاة، صحيح نحن ذهبنا، وأنا ضحكت أنا عند أن قال: صلوا  نَعْنَ بيكُم، شردت إلى بعيد أضحك، ما استطعت أن أصلي معهم، فالله المستعان. ونحن أعدنا الصلاة، والله المستعان، وجزاك الله خيرا.
[ش/ نصيحتي لمن تاب من المكارمة لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/09/13_28.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 368
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(14)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(14)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 
توسُّل والدي رحمه الله إلى ربِّه
هذه كلمات فيها توسل والدي رحمه الله إلى ربه ببُغض المبتدعة، وبغض بعض رافضة اليمن على الخصوص، وبيان أنَّ هذا من أرجى عمله الذي يتقرب به إلى الله سبحانه، وينال به الجنة.
قال والدي رحمه الله في خاتمة «صعقة الزلزال»(4/486) بعد أن ذكر ما عليه الرافضة من الحقد وعداء الدين وأهله:
  اللهم إنك تعلم إنني أبغض المبتدعة بغضًا شديدًا، وإن من أرجى عملي عندي بغض المبتدعة.
 فإني أشهدك إنني أبغض:
 الهادي المقبور بصعدة.
 وأبغض أحمد بن سليمان المقبور بحيدان.
 وأبغض عبد الله بن حمزة الذي قتل طائفة من الشيعة، يقال لهم: المطرفية، وسبى نساءهم وذراريهم؛ لأنهم خالفوه في بعض الأمور.
 وأبغض القاسم بن محمد الداعي إلى الاعتزال.
 وأبغض إسماعيل بن القاسم الذي يكفر من خالفه.
 وأبغض يحيى شرف الدين الذي افترى على محمد بن إبراهيم الوزير رحمه الله.
 وأبغض ولده المطهر بن يحيى شرف الدين الذي سفك دماء المسلمين.
 وأبغض الحسن بن جابر الهَبَل سفيه شعراء اليمن.
فاللهم إني أتوسل إليك ببغضي إياهم أن تشفيني بالعافية، وأن تحفظ دعوة أهل السنة وتنصرها وتعيذها من كل سوء ومكروه ومن شر حاسد إذا حسد.
 وأسألك يا الله أن تجمع كلمتهم، وأن تعيذهم من الفُرقة، ومن الفتن، وأن تخذل أعداءهم، وتشتت شمل أعدائهم، إنك على كل شيء قدير.
 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/10/14.html

أضف رد جديد