فائدة: رقم 268: من منهج السلف في تخير إمام الصلاة : أن يكون لدينه ﻻ لحسن صوته فحسب

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
علي بن أحمد الرازحي [آلي]
مشاركات: 411
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

فائدة: رقم 268: من منهج السلف في تخير إمام الصلاة : أن يكون لدينه ﻻ لحسن صوته فحسب

مشاركة بواسطة علي بن أحمد الرازحي [آلي] » الثلاثاء 12 ذو الحجة 1440هـ (13-8-2019م) 5:09 pm

فائدة: رقم 268: من منهج السلف في تخير إمام الصلاة : أن يكون لدينه ﻻ لحسن صوته فحسب

فوائد في الصيام والقيام
قال ابن الحاج المالكي- (٧٣٧ هـ) رحمه الله – في كتابه “المدخل”(٢٩٢/٢) :
(وَيَنْبَغِي أَنْ يَكُونَ ” الْإِمَامُ فِي قِيَام رَمَضَان ” مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ وَالْخَيْرِ وَالدِّيَانَةِ بِخِلَافِ مَا يَفْعَلُهُ بَعْضُهُمْ الْيَوْمَ؛ لِأَنَّ الْغَالِبَ مِنْهُمْ أَنَّهُمْ إنَّمَا يُقَدِّمُونَ الرَّجُلَ لِحُسْنِ صَوْتِهِ لَا لِحُسْنِ دِينِهِ وَقَدْ قَالَ مَالِكٌ ـ رَحِمَهُ اللَّهُ ـ فِي الْقَوْمِ يُقَدِّمُونَ الرَّجُلَ لِيُصَلِّيَ بِهِمْ لِحُسْنِ صَوْتِهِ إنَّمَا يُقَدِّمُوهُ لِيُغَنِّيَ لَهُم)ْ.
وعلى هذا درج أهل العلم والعقل: تخير الأئمة  لحفظهم وصلاحهم ومتانة ديانتهم، فإن  إنضاف إلى ذلك: حسن الصوت فبها ونعمة، وإلا فالحافظ الدين مقدم على الحافظ حسن الصوت .
وفي هذا الزمان صار كثير من الناس مغرم بحسن الصوت فحسب، ومثل هؤلاء يصدق عليهم قول مالك:
( إنَّمَا يُقَدِّمُوهُ لِيُغَنِّيَ لَهُم ).

رابط المادة الأصلية:
https://alrrazihi.al3ilm.com/13671



أضف رد جديد