نرجوا بيان إشكال قول الله عن نفسه (نحن) مع أنه سبحانه وتعالى واحد؟

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
أحمد بن ثابت الوصابي [آلي]
مشاركات: 1769
اشترك في: رجب 1437

نرجوا بيان إشكال قول الله عن نفسه (نحن) مع أنه سبحانه وتعالى واحد؟

مشاركة بواسطة أحمد بن ثابت الوصابي [آلي] »

نرجوا بيان إشكال قول الله عن نفسه (نحن) مع أنه سبحانه وتعالى واحد؟


نرجوا بيان إشكال قول الله عن نفسه (نحن) مع أنه سبحانه وتعالى واحد؟



أجاب عنه الشيخ الفاضل

أبو عبد الله أحمد بن ثابت الوصابي

حفظه الله تعالى

21 رجب 1442هـ

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

كيف حالك يا شيخ أحمد، حفظك الله ممكن توضيح عن كلمة ( نحن )، هل هي للمفرد أو للجمع، ففي قوله تعالى: { نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ } { نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ }، وقوله تعالىٰ: { لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ}، وقوله تعالى: ﴿ نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ﴾. وغيرها من الآيات، بما أن الخالق الله وحده، والرازق الله وحده لا شريك له، كيف تكون كلمة نحن في اللغة العربية، ممكن توضيح أو بيان لكي يتضح هذا الإشكال، وفقك الله وسددك؟


 

الجواب:

ووعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

لفظة (نحن) تستعمل في كلام العرب للجماعة أو للواحد المعظم نفسه.

وهي في القرآن الكريم في حق الله تعالى للواحد المعظم نفسه.

ومثلها قوله تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة القدر).

والله الموفق.


Post Views:
2


رابط المادة الأصلية:
https://binthabt.al3ilm.com/15672



أضف رد جديد