فائدة: رقم 270: شرح كتاب شيخه “تحفة الفقهاء” بكتابه “بدائع الصنائع” فزوجه ابنته الحسناء

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
علي بن أحمد الرازحي [آلي]
مشاركات: 353
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

فائدة: رقم 270: شرح كتاب شيخه “تحفة الفقهاء” بكتابه “بدائع الصنائع” فزوجه ابنته الحسناء

مشاركة بواسطة علي بن أحمد الرازحي [آلي] » الثلاثاء 12 ذو الحجة 1440هـ (13-8-2019م) 5:38 pm

فائدة: رقم 270: شرح كتاب شيخه “تحفة الفقهاء” بكتابه “بدائع الصنائع” فزوجه ابنته الحسناء

ذكر  القرشي في “الجواهر المضية في طبقات الحنفية للقرشي”( 2/244):
أن الكاساني تفقه على السمرقندي، فزوجه شيخه ابنته الفقيهة، وقيل أن سبب تزويجه بابنة شيخه أَنَّهَا كَانَت من حسان النِّسَاء، وَكَانَت حفظت التُّحْفَة تصنيف والدها (تحفة الفقهاء) وطلبها جمَاعَة من مُلُوك بِلَاد الرّوم فَامْتنعَ والدها فجَاء الكاساني وَلزِمَ والدها واشتغل عَلَيْهِ وبرع فى علم الْأُصُول وَالْفُرُوع وصنف كتاب الْبَدَائِع وَهُوَ شرح التُّحْفَة ( بدائع الصنائع ) وَعرضه على شَيْخه فازداد فَرحا بِهِ وزوجه ابْنَته وَجعل مهرهَا مِنْهُ ذَلِك.
فَقَالَ الْفُقَهَاء فى عصره: شرح تحفته وزوجه ابْنَتهّ.
وفي “بغية الطلب في تاريخ حلب” لابن العديم (ت 660) 10/4347 عن ترجمة الكاساني :
وكانت زوجته فقيهة فاضلة تحفظ التحفة من تصنيف والدها ( تحفة الفقهاء )، وتنقل المذهب وربما وهم الشيخ (أي زوجها الكاساني ) في الفتوى في بعض الأحيان،  فتأخذ عليه ذلك الوهم وتنبهه على وجه الصواب فيرجع إلى قولها .
وذكر هذه القصة كذلك ابن قطلوبغا في تاج التراجم على جهة الجزم .
وهذه الفائدة أوقفني عليها وراسلني بها الأخ النجيب لطفي الجزائري وفقه الله.

رابط المادة الأصلية:
https://alrrazihi.al3ilm.com/13677



أضف رد جديد