31- ذكر أسماء الأيام وجموعها, وماذا كانت تسميها العرب في الجاهلية (فوائد نحوية)

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
أحمد بن ثابت الوصابي [آلي]
مشاركات: 1161
اشترك في: رجب 1437

31- ذكر أسماء الأيام وجموعها, وماذا كانت تسميها العرب في الجاهلية (فوائد نحوية)

مشاركة بواسطة أحمد بن ثابت الوصابي [آلي] »

31- ذكر أسماء الأيام وجموعها, وماذا كانت تسميها العرب في الجاهلية (فوائد نحوية)


سلسة الفوائد النحوية:

31- ذكر أسماء الأيام وجموعها, وماذا كانت تسميها الْعَرَبُ في الجاهلية

(**) (أسماء أيام الأسبوع)

1- أولها: (الأحد)، ويجمع على: (آحاد، وأوحاد، ووحود).

2- ثُمَّ (يَوْمُ الْاثْنَيْنِ), وَيُجْمَعُ عَلَى: (أَثَانِينَ).

3- ثُمَّ (الثُّلَاثَاءُ) يُمَدُّ، وَيُذَكَّرُ، وَيُؤَنَّثُ. وَيُجْمَعُ عَلَى: (ثَلَاثَاوَاتٍ، وَأَثَالِثَ).

4- ثُمَّ (الْأَرْبِعَاءُ) بِالْمَدِّ، وَيُجْمَعُ عَلَى: (أَرْبَعَاوَاتٍ، وَأَرَابِيعَ).

5- ثُمَّ (الْخَمِيسُ)، يُجْمَعُ عَلَى: (أَخْمِسَةٍ، وَأَخَامِسَ).

6- ثُمَّ (الْجُمُعَةُ)، بِضَمِّ الْمِيمِ، وَإِسْكَانِهَا، وَفَتْحِهَا أَيْضًا، وَيُجْمَعُ عَلَى: (جُمَع، وجماعات).

7- (السَّبْتُ)، مَأْخُوذٌ مِنَ: السَّبْتِ، وَهُوَ الْقَطْعُ: لِانْتِهَاءِ الْعَدَدِ عِنْدَهُ. ويجمع على: أسبت وسبوت وأسبات.

(**) وَكَانَتِ الْعَرَبُ في الجاهلية تُسَمِّي الْأَيَّامَ على النحو التالي:

1- الأحد: (أَوّلُ).

2- والاثنين: (أَهْونَ, وأوْهَد).

3- والثلاثاء: (جُبَار).

4- والأربعاء: (دُبَار).

5- والخميس: (مُؤْنِس).

6- والجمعة: (عروبة).

7- والسبت: (شِيَار).

(**) قَالَ الشَّاعِرُ مِنَ الْعَرَبِ الْعَرْبَاءِ الْعَارِبَةِ الْمُتَقَدِّمِينَ: [الوافر]
أُرَجِّي أَنْ أَعِيشَ وَأَنَّ يَوْمِي بِأَوَّلَ أَوْ بِأَهْوَنَ أَوْ جُبَارِ

أَوِ التَّالِي دُبَارِ فِإِنْ أَفُتْهُ

فَمُؤْنِسَ أَوْ عَرُوبَةَ أَوْ شِيَارِ. اهـ

() (من المراجع):

(
) كتاب: (تفسير ابن كثير), (4/ 128), سُورَةِ التَّوْبَةِ آية (36)

() وكتاب: (الأزمنة وتلبية الجاهلية)، لقُطْرُب (ص: 44)

(
) وكتاب: (المزهر في علوم اللغة وأنواعها), للسيوطي

(1/ 174)

(**) وكتاب: (جمهرة اللغة), لأبي بكر بن دريد (3/ 1311)

(**) والله الموفق.

(**) كتبها : أبو عبد الله أحمد بن ثابت الوصابي

(**) الخميس 4 / 4 / 1442 هـ.

** من أحب الاطلاع على الفوائد السابقة فمن الموقع الرسمي على الرابط :

https://binthabt.al3ilm.com/13436

رابط المادة الأصلية:
https://binthabt.al3ilm.com/14399



أضف رد جديد