الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله (101-)


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(139)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(139)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

 
هل الأنبياء يحتلمون ويتثاءبون وغير ذلك من الأمور الصادرة من الشيطان؟
ج: ما فيه دليل أنهم كانوا يحتلمون، وهم بشر وليس الاحتلام من الشيطان في كل الأحوال.
وأما حديث عائشة وأُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَما كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «يُصْبِحُ جُنُبًا مِنْ غَيْرِ احْتِلَامٍ، ثُمَّ يَصُومُ»[رواهما البخاري(1925)،ومسلم(1109)،واللفظ لمسلم] .
فقولهما:«مِنْ غَيْرِ احْتِلَامٍ»اختلف أهل العلم: هل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان يحتلم؟
فمنهم: من رأى أنه لا يحتلم، وعده من خصائص الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وعلل أنه من الشيطان.
ودعوى أنه من الشيطان فقط غير صحيح؛ فإن للاحتلام أسبابًا:
كالمرض ،والبرد الشديد ،أو ينام وهو يفكر في الجماع، ونحو ذلك.
والحاصل: أنه لا مانع من أنه كان يجري عليه صلى الله عليه وعلى آله وسلم ما يجري على غيره من الاحتلام، إلا أنه لا يكون سببه الشيطان؛ لأَنَّ الله قد عصمه من الشيطان، والله أعلم.
وكذلك التثاؤب ما جاء أنهم كانوا يتثاءبون.
استفدته وقيَّدته من/دروس والدي رحمه الله.
---------------------
قلت:وللحافظ ابن كثير كلام بنحو هذا في «الفصول في سيرة الرسول»(302)،فقد قال:هل كان يحتلم؟ على وجهين:
صحح النووي المنع، ويشكل عليه حديث عائشة.ثم ذكر الحديث المتقدم.
قال:والأظهر في هذا التفصيل، وهو أن يقال:
 إن أريد بالاحتلام فيض من البدن، فلا مانع من هذا.
 وإن أريد به ما يحصل من تخبط الشيطان، فهو معصوم من ذلك صلى الله عليه وسلم.
ولهذا لا يجوز عليه الجنون ويجوز عليه الإغماء، بل قد أغمي عليه في الحديث الذي روته عائشة رضي الله عنها في الصحيح، وفيه أنه اغتسل من الإغماء غير مرة، والحديث مشهور.
 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2020/11/139.html




كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(145)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(145)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله


هل يشرع أن يرد على الإمام إذا كان يلحن في النصب والرفع والخفض، حتى يجعل المنصوب مجرورًا والمجرور منصوبًا والفاعل مفعولًا به ؟
الجواب: يشرع إلا إذا خشيت أن يزيد غلطًا تركته، والصلاة إن شاء الله صحيحة، الرَّسُولُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ يقول-كما في الصحيحين من حديث عائشة-: «الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ، وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ، وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ، لَهُ أَجْرَانِ».
لكن ينبغي أن يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله، يقول النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ -كما في « صحيح مسلم » من حديث أبي مسعود عقبة بن عمرو-: «يَؤُمُّ الْقَوْمَ أَقْرَؤُهُمْ لِكِتَابِ اللهِ، فَإِنْ كَانُوا فِي الْقِرَاءَةِ سَوَاءً، فَأَعْلَمُهُمْ بِالسُّنَّةِ، فَإِنْ كَانُوا فِي السُّنَّةِ سَوَاءً، فَأَقْدَمُهُمْ هِجْرَةً، فَإِنْ كَانُوا فِي الْهِجْرَةِ سَوَاءً، فَأَقْدَمُهُمْ سِلْمًا».
 وفي رواية «فَأَقْدَمُهُمْ سِنًّا ».
 فينبغي أن نقدِّمَ أحسننا في القراءة وفي الحفظ.
[«إجابة السائل على أهم المسائل» (57) رقم السؤال(28) لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله ط دار الحرمين].

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/02/145.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(146)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(146)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

 
ما حكم قيام الطلاب عند دخول المدرس إلى الفصل؟
الجواب: قيام الطلاب عند دخول المدرس إلى الفصل الذي يظهر أنه لا يجوز، وأقل أحواله أن يكون مكروهًا، وعن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: ما كنَّا نقوم لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ لما نرى من كراهيته لذلك،وفي «السنن»عن معاوية رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ، عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ أنه قالمن أحب أن يتمثل الرجال له قيامًا فليتبوأ مقعده من النار »،الحديث يدل على التحريم إذا كان يحب ذلك.
وهناك حديث لأبي أمامةلا تقوموا لي كما تقوم الأعاجم لملوكها»، لكن حديث أبي أمامة ضعيف من طريق أبي العنبس، عن أبي العدبس، وهما مجهولان.
لكن يغني عنه ما جاء في «صحيح مسلم»أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ صلى جالسًا، فصلى الصحابة خلف قيامًا،فأشار إليهم أن اجلسوا، ثم قال بعد انتهاء الصلاةإن كدتم آنفًا لتفعلن فعل فارس والروم يقومون على ملوكهم».
فالقصد أن قيام الطلاب، وقيام الجنود للضابط،والقيام للأمير، كل هذا لا يجوز؛ لأنه أصبح مفروضًا،ولو لم يقم الشخص يؤذى، دليل على أنهم يحبون ذلك.
بقي القيام لأهل الفضل، أو لأخٍ لك قادم من سفر فإذا أمنت عليه الفتنة، وأنت ما قمت لأجل دنياه فلا بأس بذلك؛ فقد قام طلحة بن عبيد الله لكعب بن مالك عند أن قدم، وأيضًا كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ يقوم لفاطمة إذا جاءت إليه، ويجلسها مجلسه،وهي تقوم لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ إذا أتى إليها، وتجلسه مجلسها.
فالقيام لأهل الفضل في بعض الأوقات، وخصوصًا إذا كانوا قادمين ولا يُخشى عليه من الفتنة، ولا تقوم ذلًا وإحتقارًا لنفسك فلا بأس بذلك، والله المستعان.
والشيء بالشيء يُذكر ما اعتاده الشيوخ، وما اعتاده اليمنيون أن كل ما لقي صاحبه قبل يده، هذا لم يثبت، ولا بأس في بعض الأوقات،أما في هذه الحالة التي عليها الناس فلا تثبت على هذه الكيفية.
النووي له رسالة في «القيام لأهل الفضل»،وابن المقرئ له رسالة في جواز التقبيل، لكن لا بد أن يُقيد بما سمعته، والله المستعان.
 شريطأسئلة عامة متنوعة» لوالدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله وغفر له.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/07/146.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(147)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(147)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

المراد بصنعاء في حديث خباب بن الأرَت رضي الله عنه
عَنْ خَبَّابِ بْنِ الأَرَتِّ، قَالَ: شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهُوَ مُتَوَسِّدٌ بُرْدَةً لَهُ فِي ظِلِّ الكَعْبَةِ، قُلْنَا لَهُ: أَلاَ تَسْتَنْصِرُ لَنَا، أَلاَ تَدْعُو اللَّهَ لَنَا؟ قَالَ: «كَانَ الرَّجُلُ فِيمَنْ قَبْلَكُمْ يُحْفَرُ لَهُ فِي الأَرْضِ، فَيُجْعَلُ فِيهِ، فَيُجَاءُ بِالْمِنْشَارِ فَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ فَيُشَقُّ بِاثْنَتَيْنِ، وَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ، وَيُمْشَطُ بِأَمْشَاطِ الحَدِيدِ مَا دُونَ لَحْمِهِ مِنْ عَظْمٍ أَوْ عَصَبٍ، وَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ، وَاللَّهِ لَيُتِمَّنَّ هَذَا الأَمْرَ، حَتَّى يَسِيرَ الرَّاكِبُ مِنْ صَنْعَاءَ إِلَى حَضْرَمَوْتَ، لا يَخَافُ إِلَّا اللَّهَ، أَوِ الذِّئْبَ عَلَى غَنَمِهِ، وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ» رواه البخاري (3612).
وجدتُ قولًا لبعضهم: أن المراد بـ (صنعاء) صنعاء الشام.
فسألت والدي رحمه الله، فأجابني:
بل المراد صنعاء اليمن؛ لأن هذا أشهر من صنعاء الشام.
قلت: وقد رجح أنها صنعاء اليمن الحافظ ابن حجر في «فتح الباري»(6/619)، وقال:  يُحْتَمَلُ أَنْ يُرِيدَ صَنْعَاءَ الْيَمَنِ، وَبَيْنَهَا وَبَيْنَ حَضْرَمَوْتَ مِنَ الْيَمَنِ أَيْضًا مَسَافَةٌ بَعِيدَةٌ نَحْوَ خَمْسَةِ أَيَّامٍ، وَيُحْتَمَلُ أَنْ يُرِيدَ صَنْعَاءَ الشَّامِ، وَالْمَسَافَةُ بَيْنَهُمَا أَبْعَدُ بِكَثِيرٍ، وَالْأَوَّلُ أَقْرَبُ.
 قَالَ يَاقُوتٌ: هِيَ قَرْيَةٌ عَلَى بَابِ دِمَشْقَ عِنْدَ بَابِ الْفَرَادِيسِ تَتَّصِلُ بِالْعَقِيبَةِ.
 قال الحافظ: وَسُمِّيَتْ بِاسْمِ مَنْ نَزَلَهَا مِنْ أَهْلِ صنعاء الْيمن. اهـ.
فائدة:
حَضْرَمَوْت: بالفتح ثم السكون، وفتح الراء والميم، ومنهم من يضم ميمه فيخرجه مخرج عنكبوت، والنسبة إليه حضرميٌّ، والتصغير حضيرموت، تصغير الصدر منهما، وكذلك الجمع، يقال: فلان من الحضارمة مثل المهالبة. اهـ المراد من « معجم البلدان»(2/269).

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/07/147.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(148)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(148)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

الأرض كروية أو مسطحة
هل الأرض كروية، أم مسطحة، وما معنى قوله تعالى: ﴿ وَإِلَى الْأَرْضِكَيْفَ سُطِحَتْ (20) ﴾ [الغاشية] ؟
اختلف العلماء: فجمهور أهل العلم يقولون: إنها مسطحة، وبعضهم يجزم  كأبي محمد بن حزم شيخ الإسلام ابن تيمة وابن كثير: إنها كروية. وليس هناك دليل من القرآن والسنة صريح في أنها كروية ولا أنها ليست بكروية. أما مسطحة فممكن في حقنا مسطحة، ولا يمنع أن أطرافها يلتف ويرتفع إلى فوق، ما هناك دليل صريح يدل على ذلك، فيرجع إلى الواقع، فالذي يظهر أن أبا محمد بن حزم وشيخ الإسلام ابن تيمية ومن جرى مجراهما  أنهم واسعُوا الأُفقَ، وأنهم عرفوا أن أطراف الدنيا مكوَّرة، والله المستعان.
هذا، وليس في الآية ما يمنع ذلك، أعني: قوله تعالى: ﴿ وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20)﴾ [الغاشية ].
[مقتطف من ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي رحمه الله]
وكتبت عن والدي رحمه الله في هذه المسألة: اختلف أهل العلم في الأرض هل هي كروية أو مسطحة.
وجمهور أهل العلم يقولون: إنها مسطحة.
أما ابن حزم وابن تيمية وابن كثير وغيرهم فيقولون: إنها كروية.
وليسن هناك نص يدل على أنها كروية، أو مسطحة، فيرجع إلى الواقع.
فالذي يظهر ما قاله ابن حزم ومن معه أن أطراف الدنيا كروية.
وليس في الآية:﴿ وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20)﴾ [الغاشية:20] ما يمنع.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/148.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(149)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(149)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

 
الإعجاز العلمي
هل تقولون بالإعجاز العلمي؟
الشيخ / الإعجاز العلمي أنا ذكرته في «الصحيح المسند من دلائل النبوة» الشيء الكثير من هذا،  لكنني لا أحمِّل الآيات القرآنية فوق ما تتحمل، ولا أُحمِّل الأحاديث النبوية فوق ما تتحمل، فالذي يستنبط الإعجاز العلمي هم العلماء لا صيدلي ([1])، صيدلي ويأتي يستخرج إعجازًا علميًّا للقرآن أو للسنة، هذا الذي يستخرجه أهل العلم، مثل: الشيخ ناصر الدين الألباني، ومثل الشيخ ابن باز، ومن كان على شاكلتهما، والله المستعان.
على أنني ما قرأت كتاب عبدالمجيد الزنداني حتى أستطيع أن أحكم عليه.
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي  الشيخ مقبل رحمه الله]


([1])يقصد رحمه الله بالصيدلي: عبد المجيد الزنداني.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/149.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(150)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(150)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

 
إذا وُجد البترول في مكان شخص، فالواجب على الحكومة أن تعاوضه بما يرضيه وزيادة.
ولا بأس بتقديم المصلحة العامة، هذا إذا رضي، وأما إذا قال: أنا أريد أرضي أزرعها ولا أريد بترولًا ولا غيره، فلا يجوز للحاكم أن يأخذ أرضه، والله المستعان.
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي رحمه الله]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/150.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(151)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(151)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

 
مهزلة صعود القمر
صعود القمر الكذبة المفتراه.
 ربما يستدلون بقوله تعالى: ﴿  سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلَانِ (31) ﴾ [الرحمن] إلى  قوله تعالى:﴿  إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33)﴾[الرحمن].
وهذا يوم القيامة، فلا بد من قراءة الآية وما قبلها وما بعدها، فالسياق يدل على هذا، أما أن تأخذ كلمة أو كلمتين من الآية، ثم بعد ذلك تقول وتستدل بها، تَقتطف مثل: الكهان، ومثل الشياطين يختلسون كلمة واحدة، وبعدها يقولون كذا وكذا، ومثل  كما قال بعضهم: إنه لا يصلي؛ لأن الله يقول: ﴿ فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ (4)﴾[الماعون]، حتى قال بعضهم:

دع المساجد للــعُبَّاد تعمرُها
***
واعمد  بنا حانة الخمَّار يسقينا
ما قال ربك: ويل للأُولى سكِروا​
***
وإنما قال: ويل للمـصلينا
فما شاء الله تأتي شُبَه من قبل أعداء الإسلام، شبهة مجردة، ويأتي المسلمون الذين هم يهرولون بعد أعداء الإسلام، يلتمسون لها دليلًا، كما قال بعضهم لجمال عبد الناصر لا رحمه الله تعالى عند أن أراد أن يخرج القانون، قال: ائتوني بقانونكم، وأنا أستخرج له من الفقه الإسلامي. نعم يستخرج له من الأقوال الساقطة، ومن الأخطاء، ومن الشبهات، والله المستعان.
فأنا آسف أن أعداء الإسلام يأتون بالشُّبه بدون دليل، ويتلقَّفها فلان وفلان: ألوه، ألوه كيف هذا؟ قال: أنا الآن في الهوى، في الجو،  في السفينة الفضائية  إلى أين أصلي؟ خُرافة يا إخواننا، وآخر أيضًا كذلك: ألوه، ألوه ماذا؟ ونحن في المدينة يتصل ببعضهم ويقول لهم- هو عبد المجيد الزنداني-يتصل ببعضهم، ويقول: إنهم قالوا: إنهم عند أن صعدوا إلى فوق رأوا كذا أشباه النار أو نارًا، ثم بيضاء، ثم حمراء، ثم صارت سوداء، وهو يريد أن يأتي بحديث الترمذي، حديث أبي هريرة ، وسَأل الشيخ حماد، وقال: صحيح، مع أن الترمذي يقول: الصحيح  موقوف.
 والصحيح  أنه ليس بصحيح موقوفًا، وليس بصحيح مرفوعًا ، والله المستعان.
[ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي رحمه الله]
ثم قُدِّم له رحمه الله بعد ذلك بسؤال في نفسِ هذا الشريط: هل يستطيع الناس الصعود إلى القمر والعيش عليه، كما نسمع ونقرأ، وأن هناك شموسًا وأقمارًا وكواكب مأهولة ؟
هذه تعتبر مهزلة، وقد كُتب في مجلة المجاهد الأفغانية، كُتب فيها: أن هذه مهزلة من أمريكا، تخيف بها روسيا. وهكذا أيضًا نقلت هذه المقالة مجلة الدليل اللبنانية، فالقصد أنهم يلعبون على عقول المسلمين، وقد تقدم وتكلمنا على هذا بأنها مهزلة، والله المستعان.
 حتى يا إخوان بقينا في مكة عند أن كنا بمكة، الناس قد صعدوا إلى القمر وأنتم بعد صلاة، صلاة، صلاة.. والناس صعدوا إلى القمر، وهكذا حتى لو صعدوا إلى القمر لو فرضنا أنترك ديننا ونعتقد أنهم خير من المسلمين؟! لا، ما ليسوا بخير من المسلمين، بل قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: ﴿  إنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) ﴾[الأنفال]. فالنصراني، واليهودي، وهكذا الشيوعي ليس بخير من المسلمين ولو اخترع شيئًا، على أن هذا كما قلت لكم قبل: يعتبر مهزلة على المسلمين.
وقال والدي رحمه الله: أما هل يمكن صعود القمر ؟
 فهذه خرافة راجت على المسلمين، وقد اعترف بها بعضهم ، فنشرت (مجلة  المجاهد)، وكذا (مجلة  الدليل)، وهي تنشر في لبنان ، و(مجلة  المجاهد) تبع إخواننا أهل السنة بكُنر، نشرتا اعترافَ بعضهم أنها مهزلة وخرافة، وأن أمريكا أرادت أن تتفوَّق على روسيا أو أن تخيف روسيا، فأظهرت أنها صعدت إلى القمر، وهذا لم يثبت .
وبحمد الله لم يزل العلماء الذين نوَّر الله بصائرهم ينكرون هذا من بدء الأمر، لو ثبت لما هناك من الكتاب والسنة ما يدفع هذا، لكن نأسف على المسلمين كيف يسخِّرون إعلامهم، ويسخِّرون عقولهم لتلكم الخرافات، ولتلكم المهزلات التي تأتي من قِبل أعداء الإسلام، ومن كذب بها فهو عندهم الرجعي ، متحجِّر الفكر، لا يعرف شيئًا .
والحمد لله باعتراف ذلكم الفيلسوف المعاصر عُرف أنهم كاذبون في هذا، وننصح بقراءة هاتين المجلتين، لكن لا أذكر في أي أعداد منهما.
[المرجع ش/أسئلة الشيخ الوصابي والزائرين ]

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/151.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(152)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(152)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله


هل الأرض ثابتة أم تدور ؟
ج/ إخواني في الله مسألة الأرض أهي تدور  والشمس ثابتة أم لا؟
الله عز وجل يحكي عن قصة ذي القرنين أنه بلغ مشارق الأرض ومغاربها، والنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يخبر بأن الشمس تطلع بين قرني شيطان ، وأنها عند غروبها يسجد لها الكفار، وهذا أمر مشاهد، كذلك أيضًا الأرض بعدها تلتبس الأمور يصير اليمن شامًا، والشام يمنًا إلى غير ذلكم.
وهناك كتاب قيمٌ أنصح بقراءته للشيخ حمود التويجري، ذلكم الكتاب القيم هو  «الصواعق الشديدة على أهل الهيئة الجديدة»، ثمَّ رُدَّ عليه، ورَدَّ عليه بكتاب اسمه: «ذيل الصواعق». فأنا أنصح بقراءة «الصواعق» و«ذيلها»، فهو كتاب ليس له نظير في فنه، جزى الله مؤلفه خيرًا.
وهذه فلسفة ما أنزل الله بها من سلطان، الذي يقول: إن الشمس لا تجري يعتبر كافرًا: ﴿ وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) ﴾[يس]، نعم يا إخوان، كانوا من أول يقولون: الشمس لا تجري، واقفة، ثم تحرك علماء الإسلام وردوا عليهم، قالوا: تجري حول نفسها.
وهكذا أيضًا الأرض الذي يقول: إنها تدور، يعتبر ضالًّا، وهو إلى الكفر أقرب .
الطالب: هناك من يستدل على دوران الأرض بقوله تعالى: ﴿ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)﴾[يس]؛ لأن (كل) يقول:  من ألفاظ العموم، والله عَزَّ وَجَل ذكر آية آية، ذكر أولًا آية الأرض؟
 الشيخ: يحمل على الشمس والقمر وكذلك بعض النجوم السيَّارة، أما الأرض فهي ثابتة، وربما يستدلون بقوله تعالى:﴿  وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ﴾[النمل:88]، فربما يستدلون بهذا، والمراد بها: يوم القيامة.
[مقتطف من ش/ الأَسئِلَةُ الجِيُولُوجِيَّةُ مِنَ الجَامِعَةِ اليَمَنِيَّةِ لوالدي رحمه الله]
وقال الشيخ ابن باز رحمه الله، كما  في « دروس للشيخ عبد العزيز بن باز »(رقم الدرس:2): أما الأرض فهي ساكنة، وقد نقل القرطبي رحمه الله في تفسيره إجماع العلماء قال: وأهل الكتاب أيضًا على أن الأرض ساكنة وثابتة.
وقال عبد القاهر البغدادي في كتابه: الفَرْق بين الفِرَق: أجمع أهل السنة على أنها ساكنة وثابتة، هذا هو الذي عليه أهل السنة والجماعة.
أما ما يقوله الناس اليوم وينسبونه إلى الرياضيين أو الفلكيين من دوران الأرض فهذا قول لا أصل له، ولا دليل عليه، وإنما هي خرافة وظُنون، ليس لها دليل من الواقع ولا من الحس، ولا دليل من نقل، وإن زعموا وجود ذلك، فالأرض ثابتة ومستقرة في الهواء بإذن الله عزَّ وجلَّ، والشمس والقمر والكواكب دائرات من حولها في جوها وفي فلكها.
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في «فتاوى نور على الدرب »: أما مسألة دوران الأرض فإننا كما قلنا أولًا ينبغي أن يعرض عنها؛ لأنها من فضول العلم، ولو كانت من الأمور التي يجب على المؤمن أن يعتقدها إثباتًا أو نفيًا لكان الله تعالى يبينها بيانًا ظاهرًا، لكن الخطر كله أن نقول: إن الأرض تدور وأن الشمس هي الساكنة، وأن اختلاف الليل والنهار يكون باختلاف دوران الأرض. هذا هو الخطأ العظيم؛ لأنه مخالف لظاهر القرآن والسنة، ونحن مؤمنون بالله ورسوله نعلم أن الله تعالى يتكلم عن علم، وأنه لا يمكن أن يكون ظاهر كلامه خلاف الحق، ونعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم يتكلم كذلك عن علم، ونعلم أنه أنصح الخلق وأفصح الخلق، ولا يمكن أن يكون يأتي في أمته بكلام ظاهره خلاف ما يريده صلى الله عليه وسلم، فعلينا في هذه الأمور العظيمة أن نؤمن بظاهر كلام الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، اللهم إلا أن يأتي من الأمور اليقينيات الحسيات المعلومة علمًا يقينيًا بما يخالف ظاهر القرآن؛ فإننا في هذه الحالة يكون فهمنا بأن هذا ظاهر القرآن غير صحيح، ويمكن أن نقول: إن القرآن يريد كذا وكذا مما يوافق الواقع المعين المحسوس الذي لا ينفرد فيه أحد؛ وذلك لأن الدلالة القطعية لا يمكن أن تتعارض. أي: أنه لا يمكن أن يتعارض دليلان قطعيان أبدًا، إذ أنه لو تعارضا لأمكن رفع أحدهما بالآخر ،وإذا أمكن رفع أحدهما بالآخر لم يكونا قطعيين. والمهم أنه يجب علينا في هذه المسألة أن نؤمن بأن الشمس تدور على الأرض، وأن اختلاف الليل والنهار ليس بسبب دوران الأرض، ولكنه بسبب دوران الشمس حول الأرض.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/08/152.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 418
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(153)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(153)الاختيارات العلمية لوالدي الشيخ مقبل رحمه الله


 هل يوجد مجاز في لغة العرب، وإذا كان كذلك فهل نقول في القرآن مجاز؛ لأنه نزل بلغة العرب؟
الجواب: يوجد في لغة العرب وأشعارهم، لكنه ربما حمل على الكذب، والقرآن ليس فيه كذب، فقد يتوصل بإثباته في القرآن إلى تحريف الكتاب والسنة
 كتبته وقيدته من دروس والدي رحمه الله.
 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2021/10/153.html

أضف رد جديد