أحاديث مختارة من أحاديث «الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين»لوالدي رحمه الله


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 304
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(66)أحاديث مختارة من أحاديث «الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين»لوالدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] » الاثنين 7 شوال 1440هـ (10-6-2019م) 10:25 am

(66)أحاديث مختارة من أحاديث «الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين»لوالدي رحمه الله


                           بيان خير الناس وشرهم 


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَفَ عَلَى نَاسٍ جُلُوسٍ، فَقَالَ: «أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِكُمْ مِنْ شَرِّكُمْ؟» قَالَ: فَسَكَتُوا، فَقَالَ ذَلِكَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، فَقَالَ رَجُلٌ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنَا بِخَيْرِنَا مِنْ شَرِّنَا، قَالَ: «خَيْرُكُمْ مَنْ يُرْجَى خَيْرُهُ وَيُؤْمَنُ شَرُّهُ، وَشَرُّكُمْ مَنْ لَا يُرْجَى خَيْرُهُ وَلَا يُؤْمَنُ شَرُّهُ»رواه الترمذي(2263).

[هذا حديث حسن.الصحيح المسند1423 ].

-------------------------

هذا الحديث فيه فوائد في مسائل العلم وآدابه:

·     ابتداء المعلم طلابه بالفائدة.

يعني يفيد المعلمُ الطالبَ من غير أن يسأل.

·     السكوت عند التردد في الشيء.

قال القاري في «مرقاة المفاتيح»(رقم4993) أَيْ: مُتَوَقِّفِينَ فِي أَنَّ السُّؤَالَ أَوْلَى أَوِ السُّكُوتَ أَحْرَى خَوْفًا مِنْ أَنْ يَكُونَ مِنْ بَابِ:{لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ} [المائدة: 101] " وَعَمَلًا بِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " «وَسَكَتَ عَنْ أَشْيَاءَ رَحْمَةً لَكُمْ مِنْ غَيْرِ نِسْيَانٍ فَلَا تَبْحَثُوا عَنْهَا» ".اهـ

·     إعادة المعلم كلامه ثلاثًا عند الحاجة.

وفيه من الآداب:

·     الحث على الإحسان  إلى الناس بكلمة طيبة أو خدمة أو توجيه أو تعليم ..

·     هذا الحديث من أدلة الحث على الأخلاق الطيبة والبعد عن الأذى والأخلاق السيئة.

 فعلى المسلم أن يحرص أن يكون مفتاح خير، مبغضًا الشر والفتن،يأمن الناس من شره،ويرجون خيره،و(أن يكون كالنحلة إن أكلت أكلت طيِّبا، وإن وضعت وضعت طيبا، وإن وقعت على عود لم تضره ولم تكسره)ما بين القوسين من«إغاثة اللهفان»(1/89)لابن القيم نقله عن الإمام أحمد عن بعض أهل العلم.

المصدر
http://alwadei967.blogspot.com/2019/06/66.html




كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 304
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(67)أحاديث مختارة من أحاديث «الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين»لوالدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] » الأحد 13 ربيع الأول 1441هـ (10-11-2019م) 6:37 pm

(67)أحاديث مختارة من أحاديث «الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين»لوالدي رحمه الله



عن أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ رضي الله عنهما قَالَ: لَمَّا ثَقُلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَبَطْتُ وَهَبَطَ النَّاسُ مَعِي إِلَى الْمَدِينَةِ، فَدَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ أُصْمِتَ فَلَا يَتَكَلَّمُ، فَجَعَلَ " يَرْفَعُ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ، ثُمَّ يَصُبُّهَا عَلَيَّ أَعْرِفُ أَنَّهُ يَدْعُو لِي ".
رواه الإمام أحمد (36/89).

[هذا حديث حسن.الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين17]

-----------------------

(لَمَّا ثَقُلَ) بِضَمِّ الْقَافِ أَيْ: ضَعُفَ مِنْ مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ مِنْهُ.

وَقَدْ أُصْمِتَ) عَلَى بِنَاءِ الْمَفْعُولِ يُقَالُ: أَصَمَتَ الْعَلِيلُ إِذَا اعْتُقِلَ لِسَانُهُ.

 (فَلَمْ يَتَكَلَّمْ) أَيْ: أَصْلًا .

(أَنَّهُ يَدْعُو لِي) أَيْ: لِمَحَبَّتِهِ وَرِعَايَةِ خِدْمَتِهِ حَتَّى حِينَ غَيْبَةِ حَضْرَتِهِ .«مرقاة المفاتيح»(9/3983).

في هذا الحديث:

    1)   ما كان يجري على أنبياء الله ورسله من الأمرض والمشاق، فطباعهم طباع البشر فهم يأكلون ويموتون ويمشون في الأسواق ويجري عليهم الجوع والعطش والغضب والحزن والمرض وغير ذلك ،ولكنَّ الله اختصهم بالوحي،﴿قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ(110)﴾[الكهف:110]. وقال سبحانه:﴿قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ  (6)﴾[فصلت].

    2)   عيادة المريض.

وعيادة المريض من أفضل القربات وأجلِّها.

ولكن ينبغي ألا يُثقل على المريض، إذ المقصود من عيادته: الدعاء له، ومؤانسته ،وإدخال السرور عليه، وابتغاء الأجر من الله.

فإذا كان المريض لا يرتاح  بعيادته فلا يُعاد،وإن عاده لا يطيل البقاء عنده،ولا يكثر من الأسئلة عليه عن مرضه وحاله، فقد يتضجر المريض.

أخبرنا والدي الشيخ مقبل رحمه الله:أن رجلًا مرض، فكان كل من دخل عليه سأله عن مرضه، وحاله، فتعب من ذلك، فكتب ورقة، يذكر فيها حاله، فإذا سُئل أعطاهم تلك الورقة.

    3)   الإيمان بأن الله عزوجل في العلو.

    4)   منقبة لأسامة بن زيد بن حارثة رضي الله عنهما.

    5)   الدعاء للطالب النجيب.



المصدر
http://alwadei967.blogspot.com/2019/11/67.html

أضف رد جديد