مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي  


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي  

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(47)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي  


كان والدي لا يحاسِب عُمَّالَه، فقال لي رَحِمَهُ الله: قال فلان- يعني: أحد طلابه-: لماذا لا تُحاسبُ عُمَّالَكَ؟
 الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يحاسب عُماله.
قلت: قال البخاري رَحِمَهُ الله: بَابُ مُحَاسَبَةِ الْإِمَامِ عُمَّالَهُ. ثم أخرج(7197) عَنْ أَبِي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيِّ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَعْمَلَ ابْنَ الأُتَبِيَّةِ عَلَى صَدَقَاتِ بَنِي سُلَيْمٍ، فَلَمَّا جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَحَاسَبَهُ قَالَ: هَذَا الَّذِي لَكُمْ، وَهَذِهِ هَدِيَّةٌ أُهْدِيَتْ لِي، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «فَهَلَّا جَلَسْتَ فِي بَيْتِ أَبِيكَ، وَبَيْتِ أُمِّكَ حَتَّى تَأْتِيَكَ هَدِيَّتُكَ إِنْ كُنْتَ صَادِقًا»، ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَخَطَبَ النَّاسَ وَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ:  أَمَّا بَعْدُ، فَإِنِّي أَسْتَعْمِلُ رِجَالًا مِنْكُمْ عَلَى أُمُورٍ مِمَّا وَلَّانِي اللَّهُ فَيَأْتِي أَحَدُكُمْ فَيَقُولُ: هَذَا لَكُمْ، وَهَذِهِ هَدِيَّةٌ أُهْدِيَتْ لِي، فَهَلَّا جَلَسَ فِي بَيْتِ أَبِيهِ، وَبَيْتِ أُمِّهِ حَتَّى تَأْتِيَهُ هَدِيَّتُهُ إِنْ كَانَ صَادِقًا، فَوَاللَّهِ لاَ يَأْخُذُ أَحَدُكُمْ مِنْهَا شَيْئًا - قَالَ هِشَامٌ بِغَيْرِ حَقِّهِ - إِلَّا جَاءَ اللَّهَ يَحْمِلُهُ يَوْمَ القِيَامَةِ، أَلا فَلَأَعْرِفَنَّ مَا جَاءَ اللَّهَ رَجُلٌ بِبَعِيرٍ لَهُ رُغَاءٌ، أَوْ بِبَقَرَةٍ لَهَا خُوَارٌ، أَوْ شَاةٍ تَيْعَرُ، ثُمَّ رَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى رَأَيْتُ بَيَاضَ إِبْطَيْهِ، أَلاَ هَلْ بَلَّغْتُ. ورواه مسلم (1832).
قال النووي في «شرح صحيح مسلم»:فِيهِ مُحَاسَبَةُ الْعُمَّالِ؛ لِيُعْلَمَ مَا قَبَضُوهُ وَمَا صَرَفُوا.
وقال الحافظ في «الفتح»: فيه مَشْرُوعِيَّةُ مُحَاسَبَةِ الْمُؤْتَمَنِ.
 
فائدة: (الْعَامِل) من يعْمل فِي مهنة أَو صَنْعَة.
 وَالَّذِي يتَوَلَّى أُمُور الرجل فِي مَاله وَملكه وَعَمله.
 وَالَّذِي يَأْخُذ الزَّكَاة من أَرْبَابهَا.
«المعجم الوسيط»(2/628).
وَالْجَمْعُ عُمَّالٌ وَعَامِلُونَ، كما في « المصباح المنير»(430).
 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2022/12/47.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(58)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(58)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 


من علامة الأم الجاهلة
 سمعت والدي رَحِمَهُ اللهُ يقول: الأم الجاهلة تملأ قلب ولدها أوهامًا، حتى إنه ربما يخاف من ظله.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/03/58.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(59)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(59)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 من الخوف الطبيعي
سمعتُ والدي رَحِمَهُ الله يقول: لا يجوز أن ترميَ الذي يخاف من صرع الجني للإنسي بأنه جبان.
 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/03/59.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(60)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(60)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

  من بركات حفظ القرآن
 
سأل والدي في الدرس أحد الطلاب، فتلكأ قليلًا.
فقال له والدي رَحِمَهُ الله: أنتَ تحفظ القرآن، فتستطيع أن تغرف من الأدلة ما لا يستطيعُ غيرُكُ.
قلت: في كلام والدي التشجيع على حفظ القرآن، ولا يعني أنه بمجرد حملِهِ لكتابِ الله صدرًا وسطرًا يمتلك القدرةَ على استحضار سَرْدِ الأدلة، عند الحاجة والنازلة، ولكن إن منحَهُ ربُّه استثمارَ ما حفِظَهُ، ورزقَهُ التوفيق؛ إذِ العلم نورٌ يجعله الله في قلوب من يشاء من عباده.
 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/03/60.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(63)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(63)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

البركة من الله

شُكي إلى
والدي الشيخ مقبل رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى: أن شخصًا مشغولٌ بالعمل؛ يعتذر عن عدم
حفظه للقرآن، وعن انشغاله عن حضور بعض الحلقات.

 فسمعت والدي رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى يقول: أخونا
فلان -من طلابه- كان طبَّاخًا، وحفظ القرآن.

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/04/63.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(64)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(64)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

                                     من أحوال
النساء

 

امرأة  تزوجت بأكثرَ من رجل، ومَن تزوجتْ به تبقى معه
فترة، ثم يموت.

فقُدِّمَ لوالدي
استفسار عن هذا في الدرس، هل يُتزوج بهذه المرأة والحال هذا؟

حواب والدي: إن أحبَّ
أن يتزوج بها فعل، وإن أحبَّ أن يترك ترك.

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/04/64.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(64)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(64)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 

 

                                         فمَنْ وَجَدَ مَلْجَأً أو مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ

سمعت والدي الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله
يقول -وهو على كرسيه في مسجد دار الحديث بدماج-: نحن في هذا المكان لا نشعر بكثيرٍ
من المنكرات.

قلت: وقد لا يشعر بعضُنا بعُمْقِ معنى
هذه الكلمة وما تحتوي عليه، إنها تفيد:

خطورة الفتن.

الحث على البعد من الفتنِ.

أن (دار الحديث) كانت حصنًا بإذن الله
وملجأ من الفتن.

حث مَنْ أراد أن يعتزل الفتن ويقبل على
آخرته باللجوء إلى (دار الحديث) وما أشبهها.

وكان من ينظر ويتأمَّل في حالِ الناس
في ذلك المكان يجد ما يُثلج صدره، وتقر عينه، فهذا معه كتابه، وهذا مصحفه، وهذا في
درسه، وهذا يحفظ، وهذا يُعلِّمُ لوجه الله، وهذا يتعاون مع إخوانه، وهذا يذكر
الله، وهذا خرج دعوة إلى الله.

هذا ديدنهم ذهابًا وإيابًا، لا يوجدُ
بِطالة، حتى المهمِل الذي ليس عنده هِمَّةٌ ما ندري إلَّا وقد
صار من حُفَّاظ كتابِ الله؛ لتردده على الحلقات، ولوجود أصحابٍ له طيبين يتأثَّرُ
بهم، وأعرف هذا في أوساطِنا النساء فكيف بغيرهن من الرجال!

 حتى إن بعض الرجال بل ومن النساء مَنْ يأتي؛
مِنْ أجل زيارة ولده أو قريبٍ له، فيقول: إيش يفعل هؤلاء؟ يقال: هؤلاء يتعلمون
العلم ويعبدون الله سُبحَانَهُ وَتَعَالَى، فربما وقع في قلبه من التأثَّر بذلك
الحال، ولا يرغب أن يفارقَهُم.

 

                      

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/05/64.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(65)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(65)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

  

              
والدي رَحِمَهُ الله يحمدُ الله أنه لا يسكن
في مدينة


سمعت والدي رَحِمَهُ الله يقول: الحمد
لله أننا لا نسكن في (مدينة)؛ لو كُنَّا في (مدينة) لشغلتنا أصوات السيارات،
وأغاني المارين بالسيارات من الضائعين.

وصدق رَحِمَهُ الله، حتى أفضل أرض
الله(مكة حرسها الله) لم تسلم من أولئكَ الضائعين! والمعصية فيها تعظُم وتشتد.

 

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/05/65.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(66)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(66)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

 
هل إذا سابق المعلم طلابه بالجري يعد مما يخرم المروءة؟

ليس فيه ما يدل على أنه من خوارم المروءة، بل يدل على تواضعِهِ،
وترفيهه عليهم.

وقد كان والدي الشيخ مقبل رَحِمَهُ الله أحيانًا يُسابق طلابه في
مكانٍ يُسمى عندنا الوادي، بل رُبما سابقهم بالسباحة في البحر في رحلاتهم الدعوية،
ويُذاكرهم بالعلم والإعرابات وهم يَسْبَحُون.

وكان والدي يذكر كتاب الشيخ مشهور «خوارم
المروءة»، وينتقِد عليه ذِكْر بعض المسائل التي لا
تدخل في الخوارم.

 

                                  

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/05/66.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 1193
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(67)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] »

(67)مذكرة في سيرة والدي الشيخ مقبل بن هادي الوادعي

       الرقص للأطفال

 

أذكر
أحدَ الأطفال رآه والدي رَحِمَهُ الله يرقُصُ رقصًا عاديًّا ولا يحسنُه.

فقال
رَحِمَهُ الله منكرًا: أهكذا التربية؟!

وهذا
نتعلَّمُ منه الحرص على تربية الأولاد تربية حسنة من صِغَرِهِم.

 

                              

المصدر
https://alwadei967.blogspot.com/2023/05/67.html

أضف رد جديد