الرد على من يشكك في تتلمذ شيخنا محمد بن عبد الله باموسى على علامة اليمن المحدث مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
محمد بن عبد الله با موسى [آلي]
مشاركات: 956
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

الرد على من يشكك في تتلمذ شيخنا محمد بن عبد الله باموسى على علامة اليمن المحدث مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى

مشاركة بواسطة محمد بن عبد الله با موسى [آلي] » الجمعة 2 ذو القعدة 1440هـ (5-7-2019م) 8:59 pm

الرد على من يشكك في تتلمذ شيخنا محمد بن عبد الله باموسى على علامة اليمن المحدث مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
فقد قرأت منشورا لبعض مشايخ شبكات التواصل يتحامل فيه علی شيخنا محمد بن عبد الله باموسى وفقه الله وفي نهاية المنشور يشكك في تتلمذ شيخنا محمد بن عبد الله باموسى على علّامة اليمن المحدّث مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله!!
وقد اكتفيت بالرد على كلامه الأخير من المنشور فأقول مستعينا بالله :
🍀 أولا:
لقد خرج شيخنا محمد بن عبد الله باموسى حفظه الله من أرض الحرمين وهو طالب علم متميز وداعية معروف، قد تلقى العلم على :
🔹 كبار علماء بلاد الحرمين.
🔹 وفي الحرم المكي الشريف بالذات.
🔹 ودرس الدراسات النظامية وغيرها.
🍀 ثانياً:
🔹 رحل شيخنا محمد بن عبد الله باموسى حفظه الله إلى العلامة الوادعي رحمه الله عدة رحلات.
🔹 وسجّل معه عدة لقاءات علمية.
🔹 ومكث عنده فترة من الزمن.
🔹 وحين رأى الشيخ الوادعي رحمه الله الحصيلة العلمية عند شيخنا باموسى طلب منه أن يذهب إلى الحُدَيْدَة لمساندة ومساعدة العلامة محمد بن عبد الوهاب الوصابي رحمه الله في الدعوة إلى الله، فاستجاب لذلك ورجع الى الحديدة.
🍀 ثالثاً:
🔹 ذكره العلامة الوادعي رحمه الله في ترجمته الشهيرة في موضعين:
الموضع الأول: قال عنه: محمد بن عبد الله بن ناصر الريمي مستفيد في المصطلح .
وكان الشيخ رحمه الله يظن أنه ريمي وليس كذلك.
الموضع الثاني: كتب شيخنا محمد بن عبد الله باموسى حفظه الله رسالة تقدير وإعجاب بالشيخ مقبل رحمه الله، فأُعجب بها الشيخ مقبل رحمه الله غاية الإعجاب، وكتبها في آخر ترجمته. 👈🏻انظر كتاب (الترجمة بقلم🖊 العلامة مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله).
🍀 رابعاً:
🔹 قدّم العلامة الوادعي رحمه الله لكتاب شيخنا محمد بن عبد الله باموسى(سرعة العقاب لمن خالف السنة والكتاب) .
🔹 وأثنى على المؤلِّف والمؤلَّف (الكتاب مطبوع عدة طبعات).
🔹 وهكذا قدم العلامة الوادعي رحمه الله لرسالة شيخنا محمد بن عبد الله باموسى وفقه الله ( حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم) وأثنى عليها وأذن بنشرها.
🍀 خامساً:
🔹 أثنى الشيخ الوادعي رحمه الله على شيخنا محمد بن عبد الله باموسى في مواطن كثيرة، أذكر منها :
🔹 ثناؤه عليه كما في شريط (هذه السرورية فاحذروها) وكان شيخنا باموسى هو الذي كتب الأسئلة وألقاها على العلامة الوادعي رحمه الله.
🔹 وأثناء الإجابة مازح الإمام الوادعي رحمه الله شيخنا باموسى وقال: لقد زارنا إلى دماج وهو صغير هكذا يا إخواننا –وأشار بيده- وألقى كلمة أعجبتنا جدًا.
🍀 سادساً:
🔹قال العلامة الوادعي مرة في درس العصر في دماج أمام الطلاب : يا إخواننا محمد باموسى فضح الحزبيين في تهامة.
سابعاً:
🔹كان شيخنا باموسى حفظه الله يخطب ويحاضر في دماج بحضور علامة اليمن وكان يجلّه جدًا.
🍀 ثامناً:
🔹 قال علامة اليمن الإمام الوادعي رحمه الله في محاضرة له في الحديدة في الحي التجاري في مدرسة عمر قال: ومن علماء الحديدة الشاب الصالح محمد باموسى، ومحمد بن علي مقبول المحمدي.
🍀 تاسعاً:
🔹زار الشيخ العلامة مقبل بن هادي الوادعي شيخنا باموسى في مركزه مركز السلام بالحديدة وحاضر عنده.
🍀عاشراً: 💎وختامها مسك💎
🔹 كتب علامة اليمن مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله بخط يده إجازة لشيخنا محمد بن عبد الله باموسى وفقه الله وهي موجوده بخط الشيخ مقبل رحمه الله.
راجع (ثبت الشيخ محمد بن عبد الله باموسى) وهو مطبوع.
وأخيرا :
ولعل إنكار صاحب المنشور تتلمذ الشيخ باموسى على يد العلامة الوادعي لعله لم يكن قد عرف طريق طلب العلم آنذاك.
كتبه أبو مالك عبد الرحمن بن يحيى الوصابي
دار الحديث ومركز السلام العلمي للعلوم الشرعية بالحديدة
2 ذي القعدة 1440هجرية

رابط المادة الأصلية:
https://bamusa.al3ilm.com/16889



أضف رد جديد