الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 267
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] » الأحد 29 ربيع الأول 1439هـ (17-12-2017م) 4:46 م

(35) الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله

حديث: «المؤمن كالغيث حيثما حلَّ نفع».

لا نعلمه حديثًا عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم.

-------------------------------

كتبته وقيَّدته من دروس والدي رحمه الله.

المصدر
http://alwadei967.blogspot.com/2017/12/35.html




كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 267
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(36) الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] » الأربعاء 14 جمادى الأولى 1439هـ (31-1-2018م) 7:21 ص

(36) الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله

حديث :أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " لَوْلَا عِبَادُ اللهِ رُكَّعٌ، وَصِبْيَةٌ رُضَّعٌ، وَبَهَائِمٌ رُتَّعٌ، لَصُبَّ عَلَيْكُمُ الْعَذَابُ صَبًّا، ثُمَّ لَتَرْضُنَّ رَضًّا ".

أخرجه البيهقي (6391)تحت باب:اسْتِحْبَابِ الْخُرُوجِ بِالضُّعَفَاءِ وَالصِّبْيَانِ وَالْعَبِيدِ وَالْعَجَائِزِ.

كتبت عن والدي الشيخ مقبل رحمه الله:

الحديث موضوع .

قلت: وذكر الحديث الشيخ الألباني رحمه الله في السلسلة الضعيفة(4362)وقال:ضعيف.اهـ

ومعنى الحديث: أن  هؤلاء الثلاثة وهم:

المصلون والصِّبية والبهائم سببٌ في دفع العذاب والبلاء.



المصدر
http://alwadei967.blogspot.com/2018/01/36.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 267
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(37) الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] » الاثنين 26 جمادى الأولى 1439هـ (12-2-2018م) 8:16 م

(37) الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله


حديث: «الحِدَّة تعتري قُرّاء أمتي».

كتبت عن والدي رحمه الله في الحكم على هذا الحديث:

أضعف من الضعيف.

---------------------------

قلت: الحديث رواه ابن عدي في الكامل (8/338)ترجمةوهب بْن وَهْب أبي البختري..

عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَال رَسُول اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسلَّمَ: إِنَّ الْحِدَّةَ تَعْتَرِي جُمَّاعَ الْقُرْآنِ .

قِيلَ لِمَ يَا رَسُولَ اللهِ؟

 قَالَ لِقُوَّةِ الْقُرْآنِ في أجوافهم.

قال ابن عدي عَقِبَه: ولأبي البختري من الحديث عَنِ الثِّقَاتِ غَيْرُ مَا ذَكَرْتُ، وَهو ممن يضع الحديث.

وذكر الحديث الشيخ الألباني رحمه الله في السلسلة الضعيفة(27)وقال:موضوع.



المصدر
http://alwadei967.blogspot.com/2018/02/37.html


كاتب الموضوع
أم عبدالله الوادعية [آلي]
مشاركات: 267
اشترك في: جمادى الآخرة 1437

(38) الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله

مشاركة بواسطة أم عبدالله الوادعية [آلي] » الاثنين 17 جمادى الآخرة 1439هـ (5-3-2018م) 8:01 م

(38) الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل لها لوالدي رحمه الله

                           حَدِيثُ الْأَوْعَالِ

عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، قَالَ: كُنْتُ فِي الْبَطْحَاءِ فِي عِصَابَةٍ فِيهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَرَّتْ بِهِمْ سَحَابَةٌ، فَنَظَرَ إِلَيْهَا، فَقَالَ: «مَا تُسَمُّونَ هَذِهِ؟» قَالُوا: السَّحَابَ، قَالَ: «وَالْمُزْنَ» قَالُوا: وَالْمُزْنَ، قَالَ: «وَالْعَنَانَ» قَالُوا: وَالْعَنَانَ " قَالَ أَبُو دَاوُدَ: «لَمْ أُتْقِنِ الْعَنَانَ جَيِّدًا» قَالَ: «هَلْ تَدْرُونَ مَا بُعْدُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ؟» قَالُوا: لَا نَدْرِي، قَالَ: «إِنَّ بُعْدَ مَا بَيْنَهُمَا إِمَّا وَاحِدَةٌ أَوِ اثْنَتَانِ أَوْ ثَلَاثٌ وَسَبْعُونَ سَنَةً، ثُمَّ السَّمَاءُ فَوْقَهَا كَذَلِكَ» حَتَّى عَدَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ «ثُمَّ فَوْقَ السَّابِعَةِ بَحْرٌ بَيْنَ أَسْفَلِهِ وَأَعْلَاهُ مِثْلُ مَا بَيْنَ سَمَاءٍ إِلَى سَمَاءٍ، ثُمَّ فَوْقَ ذَلِكَ ثَمَانِيَةُ أَوْعَالٍ بَيْنَ أَظْلَافِهِمْ وَرُكَبِهِمْ مِثْلُ مَا بَيْنَ سَمَاءٍ إِلَى سَمَاءٍ، ثُمَّ عَلَى ظُهُورِهِمُ الْعَرْشُ مَا بَيْنَ أَسْفَلِهِ وَأَعْلَاهُ مِثْلُ مَا بَيْنَ سَمَاءٍ إِلَى سَمَاءٍ، ثُمَّ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى فَوْقَ ذَلِكَ». رواه أبو داود (4723).

كتبت عن والدي رحمه الله: الحديث ضعيف، فيه عبدالله بن عَميرة: مجهول.
وفيه الوليد بن أبي ثور: ضعيف.

 -------------

فائدة

هذا الحديث يقال له حديث الأوعال.

يعني أن الملائكة حملة العرش على صورة أوعال.

والأوعال جمع وَعِل بكسر العين والوعل تيس الجبل .يراجع«النهاية» (5/207).

والتيس هو الذكر من المعز ،وتيس الجبل معز جبلية تعيش في الصحراء ولها قرنان طويلان.

وهذا الحديث مع ضعفه مشهور في كتب العقيدة في الاستدلال به على علُوِّ الله على خلقه وأن حملة العرش يوم القيامة ثمانية.
وأشار إليه ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى:{تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى (4)}[طه]ولم ينبِّه على ضعفه.


المصدر
http://alwadei967.blogspot.com/2018/03/38.html

أضف رد جديد