95 ذكر ألقاب بعض أئمة اللغة والنحو، وسبب تلقيبهم

أضف رد جديد

كاتب الموضوع
أحمد بن ثابت الوصابي [آلي]
مشاركات: 769
اشترك في: رجب 1437

95 ذكر ألقاب بعض أئمة اللغة والنحو، وسبب تلقيبهم

مشاركة بواسطة أحمد بن ثابت الوصابي [آلي] » الثلاثاء 20 محرم 1439هـ (10-10-2017م) 7:16 pm


سلسلة الفوائد اليومية:
 
95 ذكر ألقاب بعض أئمة اللغة والنحو، وسبب تلقيبهم
 
 قال السيوطي في كتابه: (المزهر في علوم اللغة وأنواعها)
(2/ 364)
 
الفصل الثالث: في معرفة الألقاب وأسبابها.
 
 وهي قسمان: [القسم الأول: أئمة اللُّغة والنحو]
 
 (عَنْبسة الفيل):
 قال الزمخشري في ربيع الأبرار: لقب بذلك لأن مَعْدان أباه كان يروض فيلا للحجاج.
 قلت: فينبغي أن يكون اللقب لأبيه لا له.
 
 (سيبويه):
 لَقب إمام النحو، وهو لفظ فارسي، معناه رائحة التفاح.
 قيل: كانت أمه ترقصه بذلك في صغره،
 وقيل: كان من يلقاه لا يزال يَشَمُّ منه رائحة الطِّيب، فسمي بذلك،
 وقيل: كان يعتاد شم التفاح،
 وقيل: لُقِّب بذلك لِلَطَافَتِه لأن التفاح من لطيف الفواكة.
 البَطَلْيَوْسِي في شرح الفصيح: الإضافة في لغة العجم مقلوبة كما قالوا: سيبويه، والسيب التفاح، وويْه رائحته والتقدير رائحة التفاح.
 
 (قُطْرُب):
 لازم سيبويه، وكان يُدْلج إليه فإذا خرج رآه على بابه، فقال له: ما أنت إلا قُطْرُبُ ليل فلقب به.
 
 (المبرِّد):
 قال السِّيرافي: لما صنف المازني كتابه الألف واللام سأل المبرِّد عن دقيقِه وعويصهِ، فأجابه بأحسن جواب، فقال له: قم فأنت المبرِّد (بكسر الراء) أي المثْبِت للحق فغيَّره الكوفيون، وفتحوا الراء.
 
 (ثعلب):
إمام الكوفيين اسمه أحمد بن يحيى.
 
 (الأخفش):
جماعة يأتون في نوع المتفق والمفترق.
[[** لقب لأحد عشر نحويا، والمراد به عند الإطلاق: أبو الحسن سَعِيدُ بنُ مَسْعَدَةَ]].
 
 (السِّكِّيت):
 والد أبي يوسف يعقوب بن السِّكِّيت.
 قال الحافظ أبو بكر الشِّيرازي في كتاب الألقاب: قال علي بن إبراهيم القطان القَزويني: سئل ثعلب: هل رأيت السِّكيت فقال: نعم، وكان لي أخا أو شبيها بالأخ.
 وكان سكِّيتاً كما سمي.
 
 (شبة):
والد عمر بن شبة، اسمه يزيد وإنما لقب شَبّة لأن أمه كان ترقصه وتقول:
(يا بِأَبي وشبَّا… وعاش حتى دبا) // الرجز //
ذكره الشِّيرازي في الألقاب.
 
 (نِفْطَوَيْهِ): اسمه إبراهيم بن محمد بن عرفة، لقب بذلك تشبيها بالنِّفط لدَمَامَتِه وأدمته، وجعل على مثال سيبيويه في النحو إليه.
قال الزَّمْلكانيّ في شرح المفصل: نِفْطَوَيْه يجوز فتح نونه، والأكثر كسرها.
وقال ياقوت الحموي: قد جعله ابن بسام بضم الطاء وسكون الواو وفتح الياء.
 
 (النبَّاح):
قال ابن دَرَسْتويه في شرح الفصيح: كان أبو عمر الجَرْمي يلقب النباح لكثرة مناظرته في النحو وصياحه.
 
 (سُبُّخْت):
هو لقب لأبي عبيدة مَعْمر بن المُثَنَّى أنشد ثعلب:
(فخذ من سلح كيسان… ومن أظفار سبخت) // الهزج //
 
 (أبو القُنْدَيْن):
 لقب الأصمعي، قال أبو حاتم: قيل له ذلك لكبر خُصْييه.
ذكره ابن سيده في المحكم.
 
 (مُعاذ الهَرّاء): قال في الصِّحاح: قيل له ذلك، لأنه كان يبيع الثياب الهَرَوية. أهـ بزيادة ما بين المعكوفين.
 
 والله الموفق.
 
 كتبها: أبوعبد الله أحمد بن ثابت الوصابي
 الثلاثاء 20/ 1 / 1438 هـ
 
** ومن أحب الاطلاع على الفوائد السابقة فمن الموقع الرسمي على الرابط:
https://binthabt.al3ilm.com/11613
=======================
 

رابط المادة الأصلية:
https://binthabt.al3ilm.com/12643



أضف رد جديد